الوطنية المصرية للتغيير تدعو إلى عزل مرسي

الوطنية المصرية للتغيير تدعو إلى عزل مرسي

الوطنية المصرية للتغيير تدعو إلى عزل مرسي

القاهرة ـ محمد عبد الحميد 

أعلن أحمد طه النقر المتحدث الرسمي  للجمعية الوطنية للتغيير أن ما تشهده مصر من تخبط سياسي منذ قدوم محمد مرسي للحكم هو ما شجع  إثيوبيا وغيرها من دول حوض النيل على اتخاذ قرارات مصيرية  ببناء سدود على النيل تضر بمصر وأمنها المائي، وتؤدى إلى معاناة الشعب المصري من العطش في المستقبل القريب.

وقال النقر في تصريح لـ “إرم”: عجز مرسى وجماعة الإخوان عن اتخاذ قرارات سياسية حازمة شجع دول كانت فيما مضى تربطها بمصر علاقات وطيدة من الصداقة والاحترام، لاسيما في زمن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكانت تلك الدول لا تجرؤ على إغضاب مصر، ولكن مع تغير الزمان جاءنا رئيس أضاع تلك الهيبة وفرط تباعا في حق مصر وأمنها واستقرارها.

ولذا فان  الجمعية الوطنية للتغيير تدعو الشعب المصري إلى سرعة عزل مرسي عن الحكم والمشاركة  في  مظاهرات 30 حزيران/ يونيو الجاري لإنقاذ مصر من حكم الأخوان، وتجنب الخراب الذي يدمر البلاد حال اكتمال بناء سد إثيوبيا ومنع ماء النيل عن الوصول لمصر.

ودعا النقر الجيش إلى مساندة حق الشعب في عزل مرسي وتطهير البلاد من الإخوان المسلمين،  واسترداد ثورة  25 يناير التي سرقوها من الثوار الحقيقيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث