جبهة الإنقاذ تنتقد إذاعة الحوار الوطني على الهواء

جبهة الإنقاذ تنتقد إذاعة الحوار الوطني على الهواء

جبهة الإنقاذ تنتقد إذاعة الحوار الوطني على الهواء

القاهرة عمرو علي

فقد أمر الرئيس مرسي  بإذعة الحوار الوطني حول الأزمة مع القوى السياسية دون علم الحضور، وهو ما أثار غضب الحضور بعد أن ناقشوا أمورا تمس الأمن القومي المصري على الهواء مباشرة دون علم رؤساء الأحزاب المجتمعين معه.

وفى هذا الصدد قال أيمن نور زعيم حزب غد الثورة “أن جلسة الحوار الوطني اليوم مع الرئيس محمد مرسي لمناقشة أزمة سد النهضة أُذيعت على الهواء مباشرة دون علم الحضور، مبديا اندهاشه من أن الجلسة تمت إذاعتها دون إحاطة المشاركين علما مسبقا، رغم حساسية الموضوع المثار وذلك بعد أن طالب نور خلال الاجتماع  بنشر مصر شائعات عن سعيها لامتلاك طائرات متطورة كطريقة استخباراتية لبث الخوف في نفوس الإثيوبين، والاستعانة بتلك المعلومات كوسيلة ضغط في الملف الدبلوماسي عند إدارة أزمة سد النهضة وهو ما أثار سخرية الشعب والنشطاء حول فضح خطط الدولة علي الهواء.

الحوار المذاع دون علم الحاضرين يذكر الشعب المصرى بفيلم “الكيت كات” الذي أذاع من خلاله الشيخ حسني (محمود عبد العزيز) الكفيف؛ بطل الفيلم كل الأسرار التى تتعلق بالعلاقات الجنسية لسكان الشارع الذى يسكنون فيه، دون إدراك من الرجل الضرير بأن الميكروفون كان مفتوحا لحظة التجلي فى سهرة وهم يدخنون الحشيش، ليستيقظ قاطني حي “الكيت كات” التابع لإمبابة بمحافظة الجيزة فجرا على فضائحهم على لسان الشيخ الضرير.

ومن جانبها استنكرت كل القوى السياسية التى عزفت عن الحضور “جبهة الإنقاذ والأحزاب المدنية” ذلك التصرف الذي وصفوه بـ ” الأخرق ” لنشر السيناريوهات المطروحة لحل الأزمة على الهواء مباشرة، مما له بالغ الأثر فى التعامل مع اثيوبيا ودول حوض النيل الذين اصبحوا متربصين بمصر وبمستقبلها المائي فى شريان الحياة الوحيد “نهر النيل” المهدد بالجفاف خلال سنوات قلائل من الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث