خروج حزين للفرق المصرية من الكونفيدرالية

خروج حزين للفرق المصرية من الكونفيدرالية

خروج حزين للفرق المصرية من الكونفيدرالية

إرم – (خاص)

ودع فريقا الاسماعيلي وإنبي المصريان بطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) رغم الدراويش على البنرزتي التونسي بهدف للا شيء في المباراة التي جرت بينهما السبت على إستاد الدفاع الجوي لسابق خسارته في اللقاء الأول بثلاثة أهداف للاشيء ليتأهل البنرزتي إلي دوري المجموعات ويثأر لخروجه من دوري إبطال إفريقيا إمام الأهلي.

كما خرج مواطنه إنبي رغم فوزه على سان جورج الأثيوبي في الأياب بثلاثة أهداف مقابل هدف، ولكن قاعدة احتساب الهدف بهدفين خارج الأرض أطاحت به.

ولم يقدم “الدراويش” ما يساعدهم على تعويض الأهداف الثلاثة التي خسروا بها في تونس، فالخطورة كانت شبه معدومة على المرمي التونسي، ولم تكن هناك ملامح خطة فنية لكسر الحاجز الحديدي المنظم لدفاع البنرزتي الذي كان يعرف الهدف من المباراة بالخروج بنتيجة تضعه على طريق دور الثمانية.

وانحصر اللعب معظم فترات الشوط في وسط الملعب، ولم تفلح محاولات عمر جمال وباقي أفراد خط الهجوم في هز الشباك، لدرجة أن الهدف الذي جاء في الشوط الأول جاء عن طريق المدافع احمد خيري ومن ضربة رأس إثر ركلة ركنية .

ومن نحية أخرى خرج فريق إنبي من البطولة رغم فوزه في مباراة الإياب التي جرت الأحد على إستاد بترو سبورت لدور الـ16 الثاني على سان جورج الإثيوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ولكن قاعدة احتساب الهدف خارج الملعب بهدفين أطاحت به من المسابقة لسابق خسارته في اللقاء الاول بهدفين نظيفين.

سجل الايفواري “ديفونية” الثلاثة أهداف لفريق إنبي، في حين سجل الفريق الأثيوبي هدفه الوحيد عن طريق لاعبه “تسفاي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث