الضباط الملتحيين يهددون مرسي بالمصاحف

الضباط الملتحيين يهددون مرسي بالمصاحف

الضباط الملتحيين يهددون مرسي بالمصاحف

القاهرة- (خاص) من عمرو علي و سعيد المصري 

تظاهر العشرات من الضباط الملتحيين والعشرات من الإسلاميين بمشاركة الجبهة السلفية وحزب النور وحزب الراية والدعوة السلفية والجبهة السلفية في مصر أمام قصر الاتحادية للمطالبة الرئيس محمد مرسي بحق اطلاق الضباط اللحية داخل وزارة الداخلية وعودة الضباط الملتحين لعملهم نصرة لسنة النبي محمد صلي الله عليه وسلم.

 

ورفع الضباط الملتحيين بمساندة قوية من السلفيين المصاحف أمام القصر مصحوبة بعدد من اللافتات كتبوا عليها “اتقي الله يا مرسي لن يشفع لك الكرسي” و “نريد العودة لعملنا نصرة لسنة النبي” و “نؤيد مطالب الضباط الملتحيين في عودتهم لعملهم”.

 

ورددوا عدد من الهتافات منها “يلا يا مرسى إغضب ثور وإحمى سنة الرسول” و”يا وزير الداخلية اللحية مش قضية” و “يا إسلامى انزل من دارك إحنا لسه في عهد مبارك”، و”في سبيل الله قمنا لا لمرسي قد عملنا”.

 

وأكد هاني الشاكري المتحدث باسم الضباط الملتحيين على أن الرئيس محمد مرسي لم ينفذ وعده الانتخابي بعودة الضباط الملتحيين للعمل ، وحرية إطلاق اللحية مشيرا إلى أنهم يطالبون بحقهم القانوني والدستوري، وأن وزارة الداخلية تتعنت ضدهم.

 

وقال العميد أحمد شوقي، إن الرئيس محمد مرسي حين سُئل قبل فوزه في الانتخابات الرئاسية عن ازمتهم ، قال إنه موافق على ممارسة أعمالهم باللحية، ولكنه لم ينفذ وعوده ، مشيراً إلى أن وزير الداخلية ادعى كذبا أنهم اتفقوا معه على العمل في مناصب إدارية بالوزارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث