الاتحاد الإماراتية: الأزمة السورية.. مصادفات إرهابية

الاتحاد الإماراتية: الأزمة السورية.. مصادفات إرهابية

الاتحاد الإماراتية: الأزمة السورية.. مصادفات إرهابية

إرم – (خاص)

تحدث الكاتب غازي العريضي في مقاله في صحيفة الاتحاد الإماراتية عن الأزمة السورية ومصطلح “الإرهاب” الذي يلاحقها، ومصادفات الوقائع على الساحات والطرقات، والتي تؤدي في النهاية إلى سوريا.

وتحدث الكاتب عن الدول التي دعمت الجماعات في سوريا من بوسطن، إلى النيجر، ونيجيريا، واليمن، ولندن، وفرنسا، وتركيا، ومالي وتونس وسيناء وداغستان، والشيشان، والبلقان، والعراق، وغيرها من المناطق التي يتخوف سكانها من عودتهم وتنفيذهم أعمالاً إرهابية فيها.

وقال العريضي “مصادفات أحداث تحمل طابع (الإرهاب) تقرّب المسافات بين واشنطن وموسكو. تدفع إلى تأرجح بين التردد والتشدد في أوروبا، والخوف من الإرهابيين الذين يقاتلون في سوريا وسيعودون إلى ديارهم لتنفيذ عمليات انتقامية فيها”.

واضاف “كل هذا يفيد النظام في سوريا في ظل رفض تسليح المعارضة والتركيز على المتطرفين في صفوفها. وعلى ممارسات كثيرين منهم في مناطق سيطرتها والدمار والخراب اللاحقين بالناس ومصالحهم، وتصوير الوضع وكأن ليس ثمة سوريون غير متطرفين وغير إرهابيين يقاتلون بـ (اللحم الحي) كما يقال”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث