الإسرائيليون يتحصنون بأهالي نابلس في الحرب

نابلس حصن للإسرائيليين في الحرب

الإسرائيليون يتحصنون بأهالي نابلس في الحرب

رام الله – محمود الفروخ

 

في اطار الحديث عن امكانية اشتعال الجبهة الشمالية الإسرائيلية وخاصة الحدود مع لبنان وسوريا مجدداً يخطط مسؤولون إسرائيليون لاستخدام أهالي نابلس شمال الضفة الغربية وضواحيها كدروع بشرية لحماية الإسرائيليين من الصواريخ في حال نشوب أي حرب سواء مع سوريا أو حزب الله أو إيران، لأنها محاطة بمستوطنات يقطنها مستوطنين يهود وهي مقدسة حسب التوراة والتلمود اليهودي.

 

وقال نائب وزير الدفاع الإسرائيلي داني دانون، في تصريحات صحفية “إن مساحات واسعة من الأراضي تحت سيطرة المستوطنات في منطقة نابلس، يمكن أن تستخدم لبناء عدد كبير من الخيم كي تستوعب عدداً كبيراً من الإسرائيليين الهاربين من منطقة المركز (وسط فلسطين المحتلة) التي تتعرض عادة لقصف بالصواريخ في الحروب، لأن من يقومون بإطلاقها سيتجنبون اطلاق صواريخ على مناطق مأهولة بالعرب مثل منطقة نابلس التي يقطنها أكثر من مئتي ألف مواطن فلسطيني وتعتبر العاصمة الاقتصادية لفلسطين ويؤكد دانون أن الرب سيحمي اليهود في نابلس أو (شكيم) بالعبري وحسب التوراة حيث كانت عاصمة الدولة اليهودية السامرية قديماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث