مصر والسعودية توقعان اتفاقية للربط الكهربائي

مصر والسعودية توقعان اتفاقية للربط الكهربائي

مصر والسعودية توقعان اتفاقية للربط الكهربائي

إرم – (خاص) محمد عز الدين

تقطع مصر غداً خطوة هامة فى تفعيل مشروع الربط الكهربائي العربي بتوقيع اتفاق للربط الكهربائي مع السعودية، مما يسمح بتبادل 3000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية وقت الذروة، باستثمارات 2.1 مليار دولار، ويتيح الاتفاق للمملكة ومصر تخفيف الأعباء على الشبكة المحلية خاصة في فصل الصيف.

 

كما يمهد لترابط منظومات الكهرباء في 14 دولة عربية، وإنشاء البنية اللازمة لتجارة الكهرباء بين الدول العربية، تمهيداً لإنشاء السوق العربية للكهرباء، ولتجهيز منظومة الكهرباء العربية للربط مع منظومة الكهرباء الأوروبية.

 

وقال الدكتور “أكثم أبوالعلا” وكيل وزارة الكهرباء والمتحدث الإعلامي باسمها، أن مشروع الربط المصري السعودي يعد من أهم مشروعات الربط الكهربائى في المنطقة، كونه يساعد على تبادل الطاقة الكهربائية في أوقات الذروة بين البلدين، حيث تعتبر أوقات الذروة فى مصر وقت الغروب بينما تكون فى السعودية وقت الظهيرة مما يتيح بتبادل الطاقة بينهم.

 

وأوضح أن المشروع يستهدف تبادل حوالى 3000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية وقت الذروة، وتتحمل كل دولة تكاليف إنشاء خط الربط فى أراضيها باستثمارات اجمالية تبلغ قيمتها 2.1 مليار دولار، وتتحمل كل دولة نصيبها بما يمثل تكلفة المشروع في أراضيها، كما يربط البلدين كابل بحري بطول 20 كيلومتراً تحت المياه.

 

وأشار أبو العلا إلى أنه بدأ بالفعل التنفيذ في المشروع وبدأت الخطوات التنفيذية بعد انتهاء دراسة الجدوى التى تمت بين الخبراء من البلدين خلال الأشهر الماضية.

 

وقال المهندس “أحمد محمد مهينة”، وكيل وزارة الكهرباء لشؤون الهيئات، أن المشروع سيبدأ تنفيذه عام 2014. وأضاف أنه سيتم عقب توقيع مذكرة التفاهم طرح المشروع في مناقصة عامة على المقاولين لتنفيذه خلال 3 سنوات، وأوضح أن طول الخط بين البلدين يصل إلى 1300 كم، منها 450 كم داخل الأراضي المصرية، وكابل بحري بطول 20 كيلو متراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث