الحكومة التونسية تستنكر تعري الناشطات

الحكومة التونسية تستنكر تعري الناشطات

الحكومة التونسية تستنكر تعري الناشطات

وزارة الشؤون الدينية التونسية تستنكر إقدام ناشطات أوروبيات في منظمة “فيمن” على التظاهر أمس عاريات الصدور أمام محكمة تونس الابتدائية، للمطالبة بإطلاق ناشطة تونسية بالمنظمة.

 

قالت وزارة الشؤون الدينية التونسية في بيان لها: “على إثر ما عمدت إليه ثلاث فتيات أجنبيات أمام محكمة تونس من التعري أمام العموم، بما ينافي الحياء والأخلاق الحميدة والذوق العام، فإن وزارة الشؤون الدينـية تستنكر وتستهجن هذا العمل الدنيء المستفـز للمشاعر والمتطاول على تعاليم الإسلام الحنيف وقيم الشعب التونسي المسلم”.

وأكدت الوزارة أن “الشعب التونسي متمسك بهويته وقيمه وثوابته وأن محاولات البعض فرض نمط من السلوك يخالف هذه الثوابت والقيم إنما هي محاولات فاشلة”.

 

ودعت الوزارة “الجهات الامنية والقضائية الى التعامل بكل حزم وصرامة مع هذه السلوكيات المستهترة والمتهورة”, مؤكدة أنها “تثمن غيرة المواطنين على دينهم وقيمهم وتدعو الجميع إلى عدم الاستجابة للاستفزاز والاستدراج”.

 

واعتقلت الشرطة التونسية الأربعاء فتاتين فرنسيتين وأخرى ألمانية، تظاهرن عاريات الصدور أمام محكمة تونس الابتدائية، للمطالبة بإطلاق سراح أمينة السبوعي (18 عاما) الناشطة التونسية في منظمة “فيمن”. وتواجه الفتيات اللاتي سيمثلن أمام القضاء، عقوبة السجن 6 أشهر بتهمة النيل من الآداب العامة، وفقاً لما ذكرته “يورو نيوز”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث