احتجاج من “ريد بول” على تجارب “مرسيدس السرية”

رد بول يحتج رسميا على "تجارب مرسيدس السرية"

احتجاج من “ريد بول” على تجارب “مرسيدس السرية”

إرم – (خاص)

 

زعم “كريستيان هورنر” مدير رد بول أن مرسيدس حصل على أفضلية بشكل غير عادل وقال: أن فريقه طلب “ايضاحات” بشأن اللوائح.

وأبلغ “هورنر” شبكة سكاي الرياضية “نعتقد أن ما حدث يخالف اللوائح ولذلك تقدمنا باحتجاج قبل إنطلاق السباق كل ما نريده هو استيضاح الأمر” .

وأضاف “نعتقد أن الموضوع يجب أن يصل إلى المسؤولين لا أعتقد أننا الفريق الوحيد الذي يشعر بهذا الأمر”.

وتحظر لوائح فورمولا إجراء التجارب أثناء الموسم لكن “بيريلي” قالت: أن تعاقدها مع البطولة يتيح لها إجراء تجارب خاصة لمسافة الف كيلومتر مع سيارة “أحد ممثلي البطولة” وأن التجارب التي لبثت ثلاثة أيام في إسبانيا كانت قانونية.

وقال هورنر غاضبا: “ما يغضبني أن الأمر تم في غياب للشفافية حيث أجريت تجارب على مدار ثلاثة أيام شاركت فيها سيارة حالية واستخدمت إطارات سيتم إستعمالها في سباق الجائزة الكبرى التالي”..

وأضاف “بغض النظر عن الوصف الدقيق لما حدث فإنني اعتبرها تجارب”.

من جهته قال نيكي لاودا المدير غير التنفيذي لسباقات الجائزة الكبرى في مرسيدس: أن فريقه حصل على تصريح من الإتحاد الدولي للسيارات.

وأضاف “الأمر بسيط للغاية طلب منا بيريلي التعاون وبناء عليه سألنا الإتحاد الدولي للسيارات هل يسمح لنا بإجراء الإختبار؟ وأكد الإتحاد الدولي “نعم” ولذلك قمنا بالإختبار، نعتقد أن الفرق الأخرى طلب منها نفس الأمر أيضاً”..

وتابع “لم يرتكب فريق مرسيدس خطأ، طلبنا الإذن من الأشخاص المناسبين، سألنا الإتحاد الدولي الذي راجع مدى قانونية هذه الخطوة ومنحنا الضوء الأخضر”.

وقال بول هيمبري مدير رياضة السيارات في بيريلي الذي يتعرض لإنتقادات أخرى من رد بول بسبب سرعة تآكل الاطارات الحالية: أن التجارب التي تمت في برشلونة بعد جائزة اسبانيا الكبرى لم تكن الأولى من نوعها..

وأضاف “فعلناها من قبل مع فريق آخر وطلبنا من فريق آخر القيام ببعض العمل من أجلنا.”

ونفى هيمبري أن يكون مرسيدس – الذي عانى من تآكل الإطارات خلال السباقات الأخيرة رغم حصوله على مركز أول المنطلقين أربع مرات متتالية – قد حصل على أفضلية مقارنة بباقي الفرق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث