شاعر مصري يطالب باعتزال الإخوان السياسة

دعا الشاعر "بهاء الدين محمد" الإخوان المسلمين إلى اعتزال السياسة حفاظاً على تاريخ الجماعة

شاعر مصري يطالب باعتزال الإخوان السياسة

القاهرة – خاص – إرم

دعا الشاعر الغنائي المصري الكبير “بهاء الدين محمد” الرئيس محمد مرسي إلى إجراء اجتماع فوري وعاجل لقيادي جماعة الإخوان المسلمين ومطالبتهم باعتزال كافة أنواع وأشكال العمل السياسي انطلاقا من الحفاظ على تاريخ الجماعة.

 

وقال بهاء فى نص رسالته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إلى السيد الرئيس محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية، نصيحة من إنسان لا ينتمى لأي حزب أو جهة أو جماعة، وأتمنى أن تغوص فى أعماق النصيحة الهامة جدا لكي تصون الجماعة ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

 

و أضاف “النصيحة : لابد من اجتماع طارئ بمجلس جماعة الإخوان المسلمين واتخاذ قرار يتم تنفيذه فوراً وبلا تفكير ولا تراجع، بحيث يتم بعد غد الإثنين الموافق إعلان إنسحاب كل من له علاقة بالجماعة من الحياة السياسية. نعم . وسيكون القرار مفاجأة للشعب المصري، بل للعالم كله وسيكون هذا القرار خطوة عظيمة فى تاريخ الجماعة وهذا الوقت أفضل وأنسب وقت للانسحاب.

التوقيع : إنسان يملك النصيحة التى لا تخطر على بال، والسلام عليكم.

 

وفي تصريح خاص لـ “إرم” قال “بهاء الدين محمد” معلقاً على رسالته على الفيسبوك “من خلال متابعتي لسايسة حزب الحرية والعدالة وقيادات الإخوان لاحظت أنهم جميعا يفتقدون للرؤية السياسية التى يمكن أن تقود بلداً كمصر إلى بر الأمان فى ظل سياسات متقلبة وغيرمدروسة لا تفِ بحاجة المواطنين”.

 

وأضاف “إن الأزمة الاقتصادية الطاحنة، وغلاء الأسعار وانقطاع الكهرباء وأزمة الطاقة وغيرها من الأزمات، أثبتت بما لايدع مجالاً للشك فشل سياسات الإخوان فى احتوائها، جراء عدم الخبرة والكفاءة فى التعامل مع ملفات تتعلق بعيش المواطن المصري البسيط”.

 

وأشار محمد إلى أن قضية خلط الدين بالسياسة هى واحدة من المعضلات الكبرى فى مصر الآن، فى ظل نمو تيارات تتبنى لغة خطاب جامدة، ولا تصلح لهذا العصر، بل تزيد الأمور تعقيداً، فالبسطاء من أبناء هذا الوطن مازلوا يطالبون بالحد الأدنى من العيش والحرية والكرامة الإنسانية التى يفتقدونها فى ظل حكم الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث