التنظيم الدولي للإخوان يجتمع سراً بالقاهرة

في سرية تامة وبعيدا عن عيون الكثيرين من المراقبين اجتمع قيادات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين بأحد فنادق القاهرة لبحث سبل التعاون الدولي، ودعم مشروع النهضة الإخواني

التنظيم الدولي للإخوان يجتمع سراً بالقاهرة

القاهرة- (خاص) من سعيد المصري 

وسط حالة من التعتيم والتكتم الإعلامي الشديد، اجتمع 80 قيادة من قيادات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين بفندق “فيرمونت” بمصر الجديدة بقيادة الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه المهندس خيرت الشاطر، والدكتور محمود عزت، والدكتور رشاد البيومي، وأعضاء مكتب الإرشاد، الأربعاء الماضي.

وقالت مصادر إخوانية أن الاجتماع أتي بعد تشيع قيادات التنظيم الدولي جنازة محمد فؤاد حمودة، من مسجد “الرحمن الرحيم” بمدينة نصر، حيث ناقشوا بشكل موسع خط سير الثورة في سوريا، وآليات الإخوان المسلمين لدعم الثوار في سوريا خلال الفترة المقبل، وناقش الاجتماع أيضاً آليات التنظيم لدعم مشروع النهضة في كل من مصر وتونس وبحث إمكانية ضخ استثمارات خليجية إضافية في مصر خلال الأيام المقبلة.

وأضافت المصادر “تم مناقشة الأوضاع السياسية في مصر وتونس، وأهم التحديات التي تواجه حكم الإخوان في ظل اتساع دائرة المعارضة وتصاعد وتيرة الغضب في الشارع وتحركات حملة تمرد بمصر”.

ورفض الدكتور محمود غزلان عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين التعليق على الاجتماع، وقال إن قيادات التنظيم الدولي كانوا في القاهرة لتشييع جثمان أبو هشام، ولقاؤنا معهم كان وديا ولم نناقش قضايا سياسية.

ونفى الدكتور أحمد عارف المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين لقاء المرشد العام للجماعة والمهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد، بقيادات التنظيم الدولي للإخوان في اجتماع سرى بأحد الفنادق بمدينة نصر.

وأوضح أن بديع لم يقم بزيارة مكتب الإرشاد الأربعاء الماضي كالمعتاد أسبوعيا لعقد اجتماع مكتب الإرشاد نصف الأسبوعي، لذلك اختلق البعض حضوره اجتماعا لأعضاء التنظيم الدولي للجماعة، وقام باستقبال قيادات مكتب الإرشاد بمسكنه بالتجمع الخامس لتقديم واجب الضيافة، وتناول معهم وجبة الغداء.

وقال الدكتور محمود حسين، الأمين العام للجماعة: لم تجتمع قيادات الجماعة سواء فى مصر أو باقي دول العالم، وأكد حسين، أن كل ما حدث هو حضور بعض قيادات الاخوان لمصر للمشاركة في تشيع جنازة أحد رموز الجماعة، وأضاف ” قبل الجنازة تجمعنا فى مقر الجماعة بالمقطم لمدة ربع ساعة، وبعدها انطلقنا للمشاركة فى الجنازة، وبعد ذلك ذهب كل المشاركين إلى حال سبيلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث