البدري: أقاضي الإعلام الفاسد لأنه يدمر مصر

البدري: أقاضي الإعلام الفاسد لأنه يدمر مصر

البدري: أقاضي الإعلام الفاسد لأنه يدمر مصر

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

أكد الداعية الإسلامي يوسف البدري، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أنه ليس ضد حرية الإعلام، كما أنه لا ينتمي لجماعة الأخوان أو لغيرها، ولا يعمل لحساب أحدٍ من الناس.

جاءت تصريحاته رداً على سؤال “إرم” بشأن الأسباب التي دفعته لرفع دعوى أمام محكمة القضاء الإداري “دائرة الاستثمار”، يطالب فيها بوقف كل من قنوات دريم عن بث برنامجها “العاشرة مساء”، وقناة النهار عن بث برنامج “آخر النهار”، وقناة cbc بسبب برنامجي “البرنامج” و”وهنا العاصمة،” وقناة الأوربت “برنامج القاهرة اليوم”، وقناة القاهرة والناس “برنامج هنا القاهرة”، وقناة on TV في برنامج “صباح ON.TV”، وقناة mbc مصر عن بث برنامج “الليلة مع هاني”.

 

وقال البدري: “أقمت تلك الدعوى من أجل مصر، ولتقويم بعض القنوات الإعلامية التي تعمل في برامجها على إشاعة الفتنة والوقيعة بين الشعب المصري وحكومته، جراء مسؤوليتهم عن الترويج لمعلومات مغلوطة تارة، وأخرى لانتقاءها أخباراً وموضوعات بعينها تسيء لكل شيىء جميل في مصر، وتقدم تصوراً للبلد كما وكأنها دار خراب وقتل وحرق لا قدر الله”.

 

وأكمل لافتاً إلى أن هناك إعلاميين ومقدمي برامج يتقاضون ملايين الجنيهات، ويسعون بكل جهدهم إلى إفشال الرئيس محمد مرسي، وطمس إنجازاته وتقديم صورة مغايرة تماماً للمواطن المصري البسيط، وهو مايتطلب من الشعب أن يثور ضد حكم مرسي، وضد كل ما هو إسلامي.

 

وأشار البدري إلى تاريخه المعروف للجميع فى قضايا الحسبة وغيرها، فجميع القضايا التي سبق وأقامها من قبل لمن تكن موجهة من أحد، أو لخدمة فرد بعينه، وإنما كان الهدف منها أولاً وأخيراً صالح الأمة، وما فيه الخير للناس، وبالتالي أراد بتلك الدعوى القضائية أن يردع هذا النوع من الإعلام المخرب،على حد تعبيره.

 

هذا وكان المستشار حسونة توفيق نائب رئيس مجلس الدولة، قد قرر في جلسة السبت 18 مايو تأجيل الدعوى الخاصة بغلق برامج تلك القنوات لجلسة الأول من يوليو القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث