واشنطن بوست: السيطرة على بلدة القصير تعطي قوات النظام دفعة معنوية

واشنطن بوست: لماذا معركة القصير؟

 كتبت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريراً عن المعارك الدائرة في بلدة القصير السورية قرب الحدود اللبنانية، والتي يشارك فيها إلى جانب قوات الأسد، عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني.

ونقلت الصحيفة عن الياس حنا، وهو جنرال متقاعد من الجيش اللبناني، يدرس في الجامعة الأميركية في بيروت، قوله إن السيطرة على القصير من شأنها إعطاء القوات الحكومية دفعة معنوية، لأن البلدة تربط بين العاصمة ومدينة حمص السورية، فضلاً عن المناطق الساحلية العلوية.

وأضاف حنا أن البلدة غاية في الأهمية “إذا كنت تريد التحكم في الطرق السريعة الرئيسية في البلاد، ويكون لديك منطقة آمنة هنا”، مشيرا إلى أن القصير مهمة استراتيجيا بالنسبة للقوات المناهضة للحكومة أيضاً، لأنها تمنحهم نقطة وصول إلى لبنان وطرق محتملة لتهريب الأسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث