مرتضى منصور: أدعو عباس للاعتذار والعامري للتنازل

دعا مرتضى منصور الرئيس السابق لنادي الزمالك عباس للاعتذار والعامري للتنازل

مرتضى منصور: أدعو عباس للاعتذار والعامري للتنازل

إرم – (خاص) محمد عبد الحميد

شكك المستشار مرتضى منصور الذي فاز برئاسة نادي الزمالك سنة 2005، في نزاهة انتخابات الزمالك الأخيرة التي خسرها أمام ممدوح عباس.

 

وأكد منصور على ضرورة وجود لجنة محايدة ، وأوضح أنه أجرى لقاءات مع أعضاء النادي، واستقر على عدد من الشخصيات لتخوض معه الانتخابات ضمن قائمته، وهم المستشار أحمد جلال إبراهيم وأيمن يونس وعمرو الجنايني ومنتصر الزيات وسامر أبو الخير ومحمد لطيف.

 

ودعا أعضاء النادي لانتخاب قائمته كاملة كي يعود الاستقرار للنادي، لاسيما وأن خسارته في الانتخابات الماضية أمام ممدوح عباس كانت بفعل فاعل، وهو الأمر الذي أثبته في محضر رسمي.

 

وأكد منصور أن الفترة التي تولى فيها ممدوح إدارة النادي هى من أسوأ الفترات التي مرت في تاريخ نادي الزمالك من حيث النتائج في كافة الألعاب الرياضية، كما أشار إلى واقعة الاعتداء على مؤتمر وزير الرياضة، مروراً بكم الديون المتراكمة التي بات النادي مطالبا بسدادها في الفترة المقبلة.

 

وأشار مرتضى إلى أنه لا يمانع في أن يتولى عباس الرئيس المنتهية ولايته رئاسة اللجنة المؤقتة والإشراف على انتخابات النادي، بشرط الاعتراف بأن أعضاء ألتراس الزمالك “وايت نايتس” هم من اقتحموا اجتماع وزير الرياضة، والاعتذار للوزير ولوزارة الرياضة عما بدر من الألتراس ، وأن يقوم ممدوح بدفع مستحقات اللاعبين المتأخرة في فرق كرة القدم والألعاب الأخرى.

 

وأشار منصور إلى أنه لا يجوز أن يقوم عباس بمهاجمة العامري بألفاظ هابطة، مؤكدا أن هذا الكلام ليس فيه أي داع ٍ لإثارة أزمة، فالأهلي فعلا هو من أفضل الفرق في إفريقيا، وقال “أنا عن نفسي أتمنى أن أرى الزمالك مثل الأهلي في إنجازاته واستقراره، ولا أخفي سرا أنني أرى الراحل الكبير صالح سليم نموذجاً مشرفاً وقدوة حسنة لكل من يريد أن يصبح رئيس نادٍ في مصر”.

 

ودعا مرتضى الجميع للعودة مرة أخرى إلى الروح الرياضية ونبذ الخلافات قائلاً “دعوت ممدوح للاعتذار للوزير وأدعو العامري فاروق إلى التنازل عن الدعوى القضائية التي أقامها ضد عباس كي نطوي تلك الصفحة نهائياً”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث