إخوان مصر: تفجيرات مدينة بعقوبة جريمة وحشية

إخوان مصر: تفجيرات مدينة بعقوبة جريمة وحشية

إخوان مصر: تفجيرات مدينة بعقوبة جريمة وحشية

إرم – (خاص) سعيد المصري

على الرغم من الغليان الذي يعاني منه الشارع المصري جراء الجدل المحتدم بينها وبين التيارات السياسية الثورية والمدنية في ظل فشل المواجهة، حرصت جماعة الإخوان المسلمين على إصدار بيان عاجل ومقتضب طالبت فيه كافة طوائف الشعب العراقي بوقف طوفان الدم الذي يغرق البلد الشقيق منذ عشرة أعوام.

كما أنه لا يرعى حرمة لحياة وهبها الله ولا لدماء حرمها الله، ولا لحقوق إنسان كرمه الله.

وجاء في البيان “ألا فليتق الله كل من يستهين بالحرمات وليعلم أنه يقترف أكبر الكبائر التي يستحق بها لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، (ومَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ ولَعَنَهُ وأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)، فتعازينا لأهالي الشهداء وللشعب العراقي الحر ودعواتنا للشهداء أن يتغمدهم الله بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وللمصابين أن يعجل لهم الشفاء والعافية”.

يذكر أن الإخوان كتيار إسلامي راديكالي يرون أنهم الفصيل الوحيد المؤهل لقيادة الأمة الإسلامية في الوقت الذي فشلوا فيه طوال 11 شهرا منذ بداية تولي الدكتور محمد مرسي قيادة مصر في احتواء الشارع أو تحقيق أي إنجاز يذكر على أرض الواقع.

وهو ما زاد من حدة غضب الجماهير التي تطالبهم بالرحيل عن السلطة وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

كما جاء الجمعة والتي جاءت تحت شعار “الإخوان جوعونا” وارتفعت هتافات تقول “الشعب يريد إسقاط الإخوان”، و”ارحل زي مبارك.. قول: مين من الثورة اختارك”، و”يا مرسي يا جبان يا عميل الأمريكان”، في خطوة تصعيدية للمواجهة الكبرى في 30 حزيران/يونيو القادم الذي يواكب مرور عام كامل على تولي مرسى السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث