تركيا تعيد فتح متنزه غازي

تركيا تعيد فتح متنزه غازي

تركيا تعيد فتح متنزه غازي

اسطنبول – أعادت تركيا فتح متنزه في اسطنبول كان محور احتجاجات الشهر الماضي ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، ودعا زعماء الاحتجاج إلى الاحتشاد هناك مساء الإثنين في تحدٍ لحاكم المدينة.

 

وأعلن حسين أفني موتلو حاكم اسطنبول إعادة فتح متنزه غازي بعد ثلاثة اسابيع من تفريق شرطة مكافحة الشغب للمحتجين فيه، في أعقاب أسبوعين من الاحتجاجات التي كانت تتسم بالعنف احياناً على خطط لإعادة تطوير المنطقة.

 

وتحولت الاحتجاجات بسرعة إلى مظاهرات ضد أردوغان الذي يتهمه منتقدوه بتزايد سلطوية حكمه المستمر منذ نحو عشر سنوات. وهدأت الاضطرابات في أواخر يونيو حزيران لكن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يعتزمون القيام بمسيرة في ميدان تقسيم والمتنزه القريب منه يوم السبت الماضي.

 

وقال موتلو للصحفيين في المتنزه الذي امتلأ بأشجار جديدة ونباتات متنوعة منذ تفريق المتظاهرين فيه يوم 15 يونيو حزيران “أتمنى أن يأتي شعبنا كله إلى هذا المتنزه ويتجولوا فيه ويستمتعوا به. أعيد افتتاح المتنزه اعتباراً من اليوم ونأمل في أن يحظى بحب شعبنا وأن يجدوا فيه متعة أكبر.”

وكانت حركة التضامن مع تقسيم التي تضم جماعات سياسية وهيئات غير حكومية تعارض تشييد بنايات على الطراز العثماني في موقع المتنزه قد دعت أنصارها لعقد اجتماع عام هناك في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي

 

وقالت محتجة تدعى جولهان سيفري ان المتنزه سيكون دائماً لشعب اسطنبول.

 

وأوضحت “كان هذا متنزهنا بالفعل وقد أعيد افتتاحه الآن بعد الاعدادات لكن هذا المتنزه ملكنا على الدوام وسيستمر في الوجود لأنه متنزه الشعب”.

 

وتشير بيانات رابطة الاطباء التركية إلى أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 7500 شخص آخرين بجروح في حملة الشرطة الشهر الماضي على الاحتجاجات.

 

وفي الأسبوع الماضي اتضح أن محكمة تركية ألغت مشروع إعادة تطوير ميدان تقسيم بما في ذلك تشييد بناء على الطراز العثماني في المتنزه لكن ما زال من حق سلطات الدولة استئناف الحكم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث