ألونسو يسعى للاقتراب من فيتل من بوابة وطنه

ألونسو يسعى للاقتراب من فيتل من بوابة وطنه على حلبة كتالونيا

ألونسو يسعى للاقتراب من فيتل من بوابة وطنه

مدريد – سيسعى بطل العالم السابق فيرناندو ألونسو، سائق فريق فيراري، إلى الاستفادة القصوى من السباق القادم والذي سيقام على حلبة برشلونة في مسقط رأسه الأحد.

حيث سيكون السباق فرصة لتقليص الفارق بينه وبين متصدر سباقات الموسم بطل العالم الحالي الألماني سيباستيان فيتل سائق فريق ريد بول.

ويحتاج الونسو لتحقيق أقصى استفادة من ميزة المنافسة في وطنه حين تبدأ سلسلة السباقات الاوروبية في بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات في برشلونة.

وقال نيكولاس تومبازيس كبير المصممين في فيراري لموقع الفريق على الانترنت قبل سباق جائزة اسبانيا الكبرى “لو قمت بتقييم أدائنا بشكل عام سأمنح الفريق ست نقاط من عشر”.

وأضاف “لم نصل حتى الآن للمستوى الذي نريده.. في السباقات الأربعة الأولى لم نتمكن في الواقع من المنافسة على مركز أول المنطلقين وهذا أحد أهم أهدافنا في هذه المرحلة”.

ولم يعد بوسع الونسو الاعتماد على الدافع المعنوي من سباقين تستضيفهما بلاده.

وفي العام الماضي خرج الونسو فائزا في فالنسيا لكن ذلك السباق استبعد من برنامج موسم 2013 ويحتاج السائق الاسباني الآن لتحقيق الانتصار في حلبة كتالونيا.

وفي مثل هذا الوقت منذ عام وصل الونسو إلى برشلونة وهو يتأخر بعشر نقاط وراء فيتل بطل العالم وخاضا سباقا محموما لم يحسم إلا في المراحل الأخيرة لصالح السائق الألماني.

والآن ورغم امتلاك فيراري لسيارة أكثر قدرة على المنافسة وفوز الونسو في سباق الصين فإن الفارق وصل إلى 30 نقطة بالفعل وبدأت الفرق الكبرى في تطوير سياراتها بعد العودة لأوروبا.

واضطر الونسو للانسحاب من سباق ماليزيا في آذار/مارس الماضي بسبب مشكلة في الجناح الأمامي واحتل المركز الثامن في البحرين الشهر الماضي حين تعطل نظام تقليل السحب في سيارته.

وتم حل هذه المشكلة كما أجرى فيراري تحديثا في الإطار الخارجي للسيارة وفي الأرضية والجناحين.

وقال تومبازيس “في أي مكون جديد لا تكمن الصعوبة في تطويره بل في اتخاذ قرار لتحديد إن كان يؤدي بشكل جيد في المضمار مثلما نأمل أم لا”.

وتابع “بحلول الجمعة في برشلونة نتطلع للحصول على رؤية واضحة لما سيتم استخدامه أثناء السباق”.

ولا تزال الأسئلة أكثر من الإجابات في هذه المرحلة من الموسم ويقف فريق مكلارين – الذي نافس على اللقب في نهاية الموسم الماضي بأسرع سيارة في البطولة وبدأ موسم 2013 بطريقة جيدة – أمام الكثير الذي يتعين إنجازه.

وقال البريطاني جنسون باتون سائق مكلارين وبطل العالم 2009 في بيان للفريق عن السباق “أعتقد أن العودة لحلبة أجرينا فيها تجربتين قبل انطلاق الموسم ستوفر لنا محطة مهمة لقياس تقدمنا حتى الآن”.

وأضاف “أتطلع بنظرة عملية لما سنكتشفه في الأيام المقبلة. أتمنى أن نقطع خطوة أخرى باتجاه تحقيق هدفنا”.

وحقق فيتل بالفعل انتصارين هذا الموسم وبدا مستواه في البحرين ملفتا. وسيكون العمل على إيقاف هذا الزخم هو التحدي الذي يواجه منافسيه.

ويتأخر الفنلندي كيمي رايكونن سائق لوتس وصاحب المركز الثاني في الترتيب بفارق عشر نقاط وراء الصدارة وهو بدوره يدرك جيدا ما يتعين عليه القيام به.

وقال رايكونن الذي يسعى للحصول على نقاط للسباق 22 على التوالي “سيكون اللحاق بسيباستيان أمرا صعبا إن واصل تحقيق نتائج جيدة هكذا لذلك نحتاج لأن نبدأ في اقتناص نقاط منه”.

وأضاف “ليس سرا أننا نريد سرعة أكبر من السيارة في التجارب التأهيلية.. المنافسة صعبة في المقدمة ونحن بالفعل نحتاج للانطلاق من الصف الأول أو الثاني من أجل المنافسة على الانتصارات في كل سباق”.

وهذا بالضبط هو المطلوب في برشلونة حيث انتصر في 18 مرة من آخر 22 سباقا السائق الذي انطلق من المركز الأول. والسائق الوحيد الذي انطلق من بعيد ونجح في تحقيق الفوز هو الألماني المعتزل مايكل شوماخر.

وفاز الفنزويلي باستور مالدونادو بالسباق العام الماضي مع وليامز في انتصار كان الأول لفريقه منذ نحو ثماني سنوات لكن لا يتوقع تألقه مرتين متتاليتين كما لم يحصل فريقه على أي نقطة منذ بداية الموسم الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث