بريطاني ثمانيني يتحول إلى امرأة

بريطاني ثمانيني يتحول إلى امرأة
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

البريطاني “جيمس” يتحول إلى البريطانية “روث روز” بعدما بلغ سن الـ”81″ وأصبح جدا أربع مرات.

خضع “جيمس ” في شهر تموز/يوليو الماضي لعملية تحويل جنسي، وعبر في نهاية الأسبوع لصحيفة “ميرور” عن سعادته بالنتيجة التي وصل إليها قائلا:” كنت دائما اعلم أنني في الجسد الخطأ”.

وبدأ “جيمس” يعيش حياته في شخصية السيدة “روث روز” منذ أربع سنوات وهو يتلقى علاجا هرمونيا، بعدما كان يعيش كرجل مطلق له ثلاثة أبناء وأربعة أحفاد، ورغم أنه بلغ 81 عاما، قرر إجراء عملية للتخلص من أعضائه الذكورية.

ويقول بخصوص ذلك: ” كنت أظن إنني مسن جدا لإجراء الجراحة، لكن الأطباء ما كانوا ليقوموا بها لولا تأكدهم من قدرتي على التحول حتى آخر مرحلة”.

لكن المتحولة الجنسية “روث” ليس لديها عضو أنثوي وترفض الدخول في التفاصيل: “أنا لن أتحدث عن شؤوني الحميمة، السيدة التي تجري عملية استئصال للرحم لا تدخل في التفاصيل، وفي سني لا أنتظر اللقاء بشريك جنسي جديد. الأمر لا يتعلق بذلك إذن، لكن من الممتع أن أشعر بنفسي امرأة”.

ويبقى لدى “روث روز” أمنية واحدة لن تستطيع تحقيقها، وهو أن يكون لها صدر بحجم أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث