غضب مصري من انحياز سي إن إن للإخوان

غضب مصري من انحياز سي إن إن للإخوان

غضب مصري من انحياز سي إن إن للإخوان

 

القاهره ـ (خاص) من سليمان نمر

تفوقت قناة “سي إن إن” الأمريكيه على قناة الجزيرة القطرية في انحيازها للأخوان المسلمين وفي حزنها على سقوط الرئيس السابق محمد مرسي ،وأدى ذلك إلى غضب مصري شعبي واسع على هذه القناة التي منحت تظاهرات 30 يونيو وثورة الشعب على حكم الاخوان مساحة هامشيه، ولكنها بعد ماأسمته بـ “الانقلاب العسكري ” أعطت مساحات واسعه لتغطية غضبة الاخوان المسلمين على عزل رئيسهم.

 

وخصصت القناة مساحة واسعة لنقل تظاهرات الإخوان يوم أمس الجمعه، وبثت كلمة المرشد العام للاخوان محمد بديع عند ساحة مسجد رابعة العدوية كاملة مع ترجمة فورية.

 

وقال الصحفي المصري ماهر عباس محررالشؤون العربيه في جريدة الجمهورية لـ إرم “لقد انحازت قناة سي إن إن الأمريكيه بشكل واضح وغريب للإخوان المسلمين ولم تكتف بوصف ثورة الشعب المصري على حكم الأخوان وتجاوب جيش مصر مع هذه الثورة بتنحية الرئيس محمد مرسي بأنه انقلاب عسكري بل ركزت على نقل صيحات المتظاهرين من الاخوان المسلمين الذين تجمعوا عند مسجد رابعة العدوية وتجاهلت ملايين المصريين الذين اعتصموا في ميدان التحرير ومختلف ميادين مصر وركزت القناة على تصريحات للمتحدث باسم “الإخوان” جهاد الحداد، الذي قال انّ “ما يحدث في مصر هو انقلاب وإنّ الإدارة الأمريكيّة يجب أن ترفض ذلك، في محاولة اخوانيه لإغضاب الادارة الامريكية”.

 

الـ سي إن إن  أجرت  لقاء مع الصحافية المصرية المقيمة في الولايات المتحدة منى الطحاوي، التي انتقدت سياسة القناة وانحيازها، ورفضت تسمية ماحدث بانه “انقلاب”، وقالت: “ما حدث هو ثورة شعبية أطاحت بحاكم ديكتاتور، كيف تسمون نزول ثلاثين مليون مصري للشارع بأنه انقلاب عسكري، أنتم لا تعرفون شيئاً عن الديموقراطية التي هي إرادة الشعب، كيف تريدون منا الانتظار أربع سنوات على حاكم ديكتاتور، قام بوضع دستور معيب هو وجماعته وفرضوه على الشعب في استفتاء مزور، وهدد باعتقال كل النشطاء، وقتل شباب الثورة في الشوارع “. وأضافت: “الشعب هو الذي عزل مرسي والجيش استجاب لمطلب الشعب، عليكم مساندة الشعب المصري والاعتذار له وإلا فستخسرون مصر والمصريين”.

 

واثار انحياز الـ سي إن إن للاخوان المسلمين غضب المصريين ، إذ تحولت صفحات تويتر المصريّة إلى فضاء للاحتجاج العام على تغطية القناة، وانتشر رسم بعنوان “سي أن أن توقفي عن الكذب حول مصر”. وانهمرت تعليقات المصريين على موقع القناة على الإنترنت، وكتب كثيرون: “ما حدث في مصر ثورة شعبية، توقفوا عن التزييف”.

 

و قال رئيس تحرير صحيفة “اليوم السابع” خالد صلاح إنّ شبكة “سي إن إن” الأمريكية “مضلِّلة ولم تنقل الحقيقة عن “ثورة 30 يونيو” التي خرج فيها الشعب بجميع أطيافه لإسقاط حكم جماعة “الإخوان”، وأضاف “على الأمريكيين أن يشعروا بالخزي والعار من تدخلهم في شؤون الشعوب، ومحاولتهم جعل مصر أداة في يد الإدارة الأمريكيّة”.

الفنان خالد الصاوي هاجم “سي إن إن” بدوره، وكتب عبر حسابه على تويتر: “ركزوا على فضح “سي إن إن” الحقيرة التي تصور الأمر على أنه مجرد انقلاب”، وتابع: “أوباما يدعم الفاشية، افضحوه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث