فنانو مصر يرسمون خارطة المستقبل الفني

فنانو مصر يرسمون خارطة المستقبل الفني

فنانو مصر يرسمون خارطة المستقبل الفني

القاهرة – (خاص) من أحمد السماحي

أكدت الفنانة إلهام شاهين لـ ” إرم” أنها أسعد إنسانة فى العالم بعد سقوط “كابوس” الإخوان المسلمين، الذين أساءوا كثيراً لمصر، ومما يضاعف من سعادتها هو غلق القنوات الفضائية التابعة لجماعة الأخوان.

 

وأضافت أن الأزمة التي مرت بها السينما المصرية خلال الفترة الماضية نتيجة للتوترات السياسية التي شهدتها الساحة المصرية، وأدت إلى الانفلات الأمني، وأثرت بشكل مباشر على إيرادات الأعمال السينمائية، ستنتهي بإذن الله بمجرد استقرار الأوضاع، وعودة المواطنيين المصريين إلى أعمالهم، بعد عودة الإبتسامة إليهم وتراجع إحباطهم.

 

وأشارت إلى أن الأزمة التي كانت تمر بها السينما المصرية، والإيرادات المنخفضة التى حققتها جميع الأفلام التي عرضت خلال الفترة الماضية، ستذهب بلا عودة، ويعود الجمهور إلى السينما، وسيتم فتح أسواق الخليج أمام الأفلام المصرية، التي أغلقت فى الفترة الماضية، وهو ما كان يعرّض أي منتج لخسارة فادحة.

 

وصرحت أن “نفسها إتفتحت” للعمل لهذا ستعاود الإنتاج مرة آخرى من خلال شركاتها التي أنتجت العديد من الأفلام المهمة آخرها كان فيلم ” خلطة فوزية”.

 

من ناحيتها أكدت النجمة الكبيرة ليلى علوى أن نجاح ثورة 30 حزيران / يونيو بفضل الشعب المصري والجيش والشرطة أبهر العالم، وهذا سيشجع كثير من المستثمرين والمنتجين العرب للعمل فى مصر، فضلاً عن حماس كثير من شركات الإنتاج المصرية وبعض الفنانيين للعودة مرة ثانية الإنتاج من خلال شركاتهم وأنا أول من سيعود للإنتاج الفني، وحقيقي ” تحيا مصر”.

 

أما الفنانة غادة عبدالرازق فاعتبرت أن ما حدث فى مصر معجزة بكل المقاييس، فالشعب المصري العبقري استطاع التخلص من حكم الإخوان فى 72 ساعة بدون أسلحة ولا ضرب ولا تحرش ولا سرقة، وبمظاهرات سلمية 100%، وما حدث سينعكس بالتأكيد على الفن بالإيجاب وسيزدهر، “يكفى أننا نشتغل الآن ونشعر أننا لسنا فئة منبوذة من جماعة الأخوان”.

 

ودعتِ الفنانة سمية الخشاب المنتجين العرب للاستثمار فى الفن المصري، وإنتاج أعمال سينمائية وتليفزيونية، لأن المناخ الفني سيكون مهيأً خلال الفترة المقبلة لتقديم أعمال كبيرة تليق بالشباب المصري والعربي الواعي الذي قاد مظاهرة رائعة، أثبتت للعالم أن المصريين صناع حضارة ومازالوا قادرين على صنع المعجزات، وإستطاعوا تخليصنا من طيور الظلام أعداء الحرية والإبداع، الذين أحبطوا الشعب المصري، وجعلوه يكره نفسه وعمله.

 

وأعلنت المطربة غادة رجب استعدادها الكامل لإحياء مجموعة من الحفلات بدون مقابل للاحتفال بالنصر والحرية واستعادة مصر مرة أخرى، وأيضاً تحية منها للجيش المصري العظيم وجنوده البواسل، وحملة تمرد، والفريق أول عبد الفتاح السيسي ، وقبل ذلك شعب مصر العظيم الذي أبهر العالم كله.

 

وترى المطربة الشابة أن التخلص من مجموعة الإرهابيين الذين اختفوا وراء ستار الدين سيعمل على نهضة صناعة الغناء التي أخذت في الانهيار في عصرهم، يكفي أنه لم تقام حفلة واحدة على مدى عام كامل فى مصر فى فترة محمد مرسي.

 

أما المنتج محمد العدل فقال: بعد أن أسقطنا رموز الإخوان يجب أن يأخذ القانون مجراه مع الذين تسببوا فى قتل المصريين، ومن الواجب التعامل مع المظلومين ومع من غرر بهم باسم الدين بصورة مختلفة، فيجب أن نحتضنهم ومن الضروري أن يكون هناك تصالح، ونحاكم من أخطأ بالقانون.

 

وأضاف تم التغرير بالشعب باسم الدين، وهذه التجربة لن تتكرر، لأن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، وفي ذات الوقت ذاته لا يجب أن نقصي أحد من المشهد السياسي، علينا فقط أن نتصالح وطنياً، ونتعلم من أخطائنا.

 

وتوقع العدل أن يعود رجال الأعمال الذين تركوا مصر لها مرة أخرى بعد عزل مرسي، وأن تتدفق الاستثمارات على مصر خلال الفترة المقبلة، ولأن الفن إنعكاس لما يحدث فى المجتمع بالتالي فإن حالة الإنتعاشة ورفع الروح المعنوية للشعب المصري ستنعكس بالإيجاب على الفن المصري.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث