هيكل يبيّن أسباب سقوط مرسي

لكاتب هيكل يؤكد أن القوات المسلحة احترمت شرعية مرسي، وأن المجلس العسكري أخطأ حين سمح للأخوان بتولي السلطة.

هيكل يبيّن أسباب سقوط مرسي

القاهرة – (خاص) من محمد حبوشة

 

أكد الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل أنّ السيسي لم يكن يفكر فى تدخل الجيش في السياسة، وأنّ القوات المسلحة احترمت شرعية مرسي كأول رئيس منتخب، كما احترم السيسي طبيعة العلاقة مع القائد الأعلى للقوات المسلحة لدرجة جعلت البعض يشك فيه. 

 

وأشار هيكل إلى أنّ الفريق أول عبد الفتاح السيسي رجل متدين، ولكنه من ذلك التدين المماثل لكل المصريين، كما أنّ بوادر التباين بين السيسي ومرسي ظهرت مع دعوة الجيش للقوى الوطنية للحوار عدة مرات، لافتاً إلى أنّ مرسي عارض دعوة السيسي للقوى الوطنية للحوار، وأنّ الاختلاف ظهر بعدة مواقف، كما أن السيسي حدّث مرسي عن الاستقطاب السياسي في البلاد، وأكد اهتمام القوات المسلحة بشرعية القرارات الصادرة. 

 

وأوضح هيكل، في حوار له، أنّه من مصائب الأخوان، إرسال 3 آلاف جهادي إلى سيناء، والسيسي طلب من مرسي الغطاء السياسي لتحرّك القوات المسلحة عبر توافق وطني.

 

وحول أسباب خروج مرسي من الحكم، قال الكاتب الكبير إنّ أمريكا ألغت الفيتو على التيار الاسلامي منذ أحداث سبتمبر 2001، وبدأت مقاومة الإسلام بالإسلام، واعتقدت أنّ الإخوان جاءوا في حكم مصر بانتخابات ديمقراطية، مضيفاً أنّ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بعد حركة الشباب في مصر، قال إن الإخوان يعتقدون أن لديهم أغلبية، وكذلك أكد زعيم تركي أنهم حصلوا على تأكيدات من الاخوان بأنهم سيكونون أكثر “مباركية” من الرئيس الأسبق “مبارك”، مؤكدًا أن المجلس العسكري أخطأ في السماح بسقوط السلطة فى يد الأخوان. 

 

ولفت هيكل إلى أنّ خروج الصعيد والريف أربك الجميع، لأنه كان القاعدة التصويتية الأكبر للأخوان، وقال عن يوم 30 حزيران/يونيو والأيام التالية للثورة: “إن الثورة هي طلب للتغيير وإصرار عليه”. 

 

وأضاف هيكل أن صانع القرار المصري كان يضع فى اعتباره أمريكا بسبب المساعدات، وأمريكا كانت تسيطر على صنع القرار بطريقة تشبه “وضع اليد”، وأن تظاهرات “30 يونيو” جاءت خارج سيطرتها، والطوفان اكتسح الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث