الجيش يسيطر على التلفزيون المصري

الرئاسة المصرية: إن من الأفضل أن يموت الرئيس المصري دفاعا عن الديمقراطية عن أن يلومه التاريخ.

الجيش يسيطر على التلفزيون المصري

 

القاهرة- ذكرت مصادر أمنية مصرية أن مركبات عسكرية تابعة للجيش المصري تحرس مبنى ماسبيرو والعاملون الذين لا يقدمون برامج على الهواء غادروا المبنى.

 

وذكر مصادر عسكرية وحزبية: حزب الحرية والعدالة رفض دعوة للاجتماع مع قائد الجيش المصري، وكان السيسي قد اجتمع مع ممثلين عن حركة تمرد و المعارض الليبرالي محمد البرادعي وذلك بعد اجتماع موسع عقده مع قادة الجيش.

وكان الناطق الرسمي للرئاسة المصرية قد قال  قبل قليل “إن من الأفضل أن يموت الرئيس المصري دفاعا عن الديمقراطية عن أن يلومه التاريخ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث