هدى عبد الناصر: والدي كان قارئاً نهماً

هدى عبد الناصر: والدي كان قارئاً نهماً
المصدر: القاهرة - من هند عبد الحليم

استضاف الإعلامي محمود سعد في برنامجه آخر النهار على فضائية النهار الدكتورة هدى عبد الناصر نجلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في الذكرى الرابعة والأربعين لرحيل الزعيم الخالد.

وكشفت أن والدها كان قارئاً نهماً يقرأ كل شيء يقع في يده سواء في البيت أو مقر الرئاسة أو في السيارة أو بعد الانتهاء من صلاته، ولذلك لم يستطع أحد السيطرة عليه في قراراته، وكان منحازاً للشعب الذي بادله حباُ بحب.
وفي الإجابة عن سر طهارة يده ووطنيته قالت: والدي نشأ فقيراً وعانى من الرأسمالية البشعة قبل الثورة ولم يكن لديه تطلعات طبقية وكان صاحب مبادىء عصمته من الفساد ولم يقبل هدية يوماً ما من أحد.
وعن أوجه الشبه بين والدها والرئيس السيسي قالت: هناك قواسم مشتركة بينهما من أبرزها الوطنية والإخلاص للوطن وحب الناس والكاريزما المتميزة .
وأضافت أن منجزات الناصرية تم القضاء عليها خلال الأربعين عاما الماضية بسبب فترة الانفتاح في عهد السادات وتغلغل الفساد في مفاصل الدولة في عهد مبارك وزيادة عدد الفقراء واستيلاء حفنة من الرأسماليين على ثروات الوطن وطالبت بإعادة النظر في ممتلكاتهم بصيغة أشبه بالتأميم التي اتبعها والدها ولا سيما أن هذه الطبقة لم تشارك في مشروع قناة السويس الجديدة .

وأوضحت أن والدها لم يتسلل الخوف إلى قلبه يوما ما لدرجة أنه كان يحارب بمفرده إمبراطوريات بحجم إنجلترا وفرنسا عام 1956 والتي هي اليوم دول من الدرجة الثانية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث