معرض للفنانين يقدّم الحياة البحرينية

ضمن مهرجان "الشباك" في لندن، يسلط المعرض الضوء على المواهب الفنية في البحرين سواء البحرينية أم الوافدة.

معرض للفنانين يقدّم الحياة البحرينية

 لندن – معرض جديد في لندن يقدم للزائرين لمحة عن الحياة اليومية في البحرين من خلال مجموعة من الأعمال الفنية.

 

ويقام المعرض في الهواء الطلق ضمن مهرجان “شباك” الذي ينظم بالتعاون مع رئاسة بلدية لندن، ويسعى إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في البحرين، ويضم أعمالاً لفنانين بحرينيين أو مغتربين في المملكة.

 

وترى فنانة الجرافيك جنين شرابي أن ثمة مادة غزيرة في البحرين للعقول الخلاقة،وتتناول جنين في أعمالها أبسط الأفكار مؤكدة أنها في الغالب الأكثر أهمية، وتشارك في المعرض بمجموعة لوحات بعنوان “التعبير علناً عن العاطفة”، تصوّر في كل منها رجلاً وامرأة بالزي العربي يتبادلان التعبير عن عواطفهما بنظرات الأعين أو لمسات الأيدي.

 

كما يضم المعرض لوحات للفنان البحريني، محمد المهدي، موضوعها “تصوير وتفسير الواقع”، وتشارك المصورة غادة الخونجي في المعرض بعمل عن “رؤية وخبرة وتجارب بعض الفنانين البحرينيين المعاصرين”.

 

مؤلف الموسيقى البحريني، حسن هجيري، يشارك في المعرض بتركيب سمعي بصري عبارة عن أصوات مختلفة يصدرها الكمبيوتر وضوء أحمر يومض ومكبرات للصوت.

 

ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى 27 تموز/يوليو الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث