كيري: المحادثات مع روسيا أحرزت تقدماً

كيري: المحادثات مع روسيا أحرزت تقدماً

كيري: المحادثات مع روسيا أحرزت تقدماً

واشنطن – قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء إن اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أحرز تقدما في مساعي عقد مؤتمر للسلام بشأن سوريا مضيفا أن الجانبين اتفقا على ضرورة عقد المؤتمر سريعا.

 

وقال كيري للصحفيين في بروناي حيث يحضر اجتماعا أمنيا إقليميا آسيويا “ما زالت هناك مسائل لا بد من تسويتها بشأن مسار الأيام القليلة القادمة لكن وزير الخارجية لافروف وأنا شعرنا بأن هذا الاجتماع كان مفيدا جدا.. كان بناء ومثمرا”، ومضى يقول “نجحنا في اختصار الخيارات فيما يتعلق بهذا المؤتمر المحتمل. اتفقنا على ضرورة عقد هذا المؤتمر عاجلا وليس آجلا” مضيفا أن المؤتمر من المرجح أن يعقد بعد آب/أغسطس.

 

وأعلنت واشنطن وموسكو خططا لعقد مؤتمر سلام في سوريا في أيار/مايو لكن العلاقات بينهما توترت منذ ذلك الحين في الوقت الذي رجحت فيه كفة القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد، وقررت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشهر الماضي تقديم مساعدات عسكرية إلى مقاتلي المعارضة الذين يحاربون الأسد في حين رفضت موسكو التخلي عن دعمها للأسد الذي ظلت تزوده بالسلاح.

 

ويقوم كيري بجولة في دول عربية لمحاولة تنسيق المساعدات المقدمة إلى مقاتلي المعارضة، والغرض من عقد مؤتمر السلام هو إحياء خطة تم تبنيها خلال اجتماع حول سوريا في العام الماضي بجنيف. وفي ذلك الوقت اتفقت واشنطن وموسكو على الحاجة إلى تشكيل حكومة سورية انتقالية لكنهما تركتا مسألة مشاركة الأسد في العملية مفتوحة.

 

وتقول الولايات المتحدة شأنها شأن مقاتلي المعارضة إن الأسد وعائلته يجب ألا يكون لهم دور في أي حكومة انتقالية. وتقول روسيا إنه يجب ألا تكون هناك شروط للمحادثات، وتعارض واشنطن إشراك إيران في المحادثات وسط خلافات مستمرة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

 

وقال كيري إن روسيا والولايات المتحدة متفقتان على أنه أيا كان الجانب الذي له اليد العليا في ساحة المعركة فإن مؤتمر السلام سوف يسعى إلى نقل السلطة إلى حكومة مؤقتة، وأضاف أنه ولافروف “جادان جدا” وملتزمان بعملية جنيف. وتابع “اتفقنا على أن دولتينا… سوف تتمكنان من بذل جهود مشتركة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث