عباس: أفكار كيري بحاجة لتوضيح

عباس: أفكار كيري بحاجة لتوضيح

عباس: أفكار كيري بحاجة لتوضيح

 

رام الله ـ قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء أن الأفكار التي طرحها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي مفيدة ولكنها بحاجة إلى مزيد من التوضيح.

 

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي انريكو ليتا في رام الله “في الأيام الأخيرة عقدنا ثلاثة اجتماعات من أجل الوصول إلى أرضية لبدء المفاوضات. لكن لم يقتصر الحديث عن أرضية أو بداية المفاوضات وإنما تناولنا جميع القضايا التي تهمنا كفلسطينيين وبالتأكيد تهم الاسرائيليين.”

 

وأنهى كيري الأحد سلسلة اجتماعات على مدار اربعة أيام متواصلة بشكل منفصل مع القيادتين الفلسطينية والاسرائيلية دون حدوث إنفراجة لإعادة الجانبين إلى طاولة المفاوضات وإن جرى الحديث عن إحراز بعض التقدم.

 

ولم يكشف عباس عن طبيعة الأفكار التي طرحها كيري الذي عادة ما تكون لقاءاته معه بشكل ثنائي معظم الوقت.

 

وقال عباس أن كيري “وعد أن يعود بعد أسبوع أو أكثر قليلا. ترك وفده هنا لمتابعة الأمور معنا ومع الجانب الإسرائيلي”.

 

وأضاف “أقول لكم نحن متفائلون لأن السيد كيري جاد ومصمم على الوصول إلى حل وهذا يجعلنا متفائلين وبالتالي نأمل أن يأتي الوقت القريب جدا لنجلس على طاولة المفاوضات ونتناول القضايا الأساسية القائمة بيننا وبين الإسرائيليين.”

وحذر عباس خلال المؤتمر أن الوقت ينفد أمام الوصول إلى حل سياسي يضمن إقامة دولتين.

 

وقال “نحن نريد لحل الدولتين أن يكون حقيقة ناجزة على الأرض بإقامة دولة فلسطين المستقلة عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967  لنعيش جنب إلى جنب مع إسرائيل وينعم الشعبان بالأمن والاستقرار وفي إطار من الجوار الحسن وتمتع المنطقة بثمار هذا السلام والتعايش.”

 

وأضاف “الجميع يدرك أن نافذة حل الدولتين بدأت تضيق بسبب استمرار النشاطات الاستيطانية بشكل خاص والاستمرار في ممارسات إسرائيلية كرفض إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين من سجون إسرائيل.”

ويريد عباس أن تعمل إسرائيل على تجميد الاستيطان والاعتراف بحل الدولتين على أساس حدود عام 1967 والإفراح عن أسرى خصوصا المعتقلين قبل عام 1994 والبالغ عددهم 103 أسرى.

 

وردا على سؤال حول استعداد نتنياهو للجلوس في خيمة معه للوصول إلى حل سلمي قال عباس “نحن لسنا بحاجة إلى خيمة لنلتقي. نحن والسيد نتنياهو هناك بيته وهنا بيتي نستطيع ان نلتقي في البيوت.”

وأوضح “لا يوجد ما يمنع من اللقاء في أي وقت. الأمور واضحة نحن مستعدون في أي وقت نلتقي في البيوت.”

 

وجدد عباس حرصه على الوصول إلى اتفاق سلام مع إسرئيل وقال “إننا حريصون على السلام. هؤلاء جيراننا. نحن نعترف انهم جيراننا ونريد ان نعيش معهم في أمن واستقرار وأن نحل كل المشاكل بيننا وبينهم”.

واستدرك “ولكن أقول لهم كلمة أن الوقت من ذهب. الوقت مهم جدا نتيجة الأوضاع في المنطقة وبالتالي كلما عجلنا في حل مشاكلنا كلما كان ذلك أحسن.”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث