150 ألف مغربي قدموا رشوة من أجل وظيفة

150 ألف مغربي قدموا رشوة من أجل وظيفة

قال خبير دولي في مجال الحكامة الجيدة إن 150 ألف شخص في المغرب حصلوا على فرص عمل العام الماضي عن طريق “الرشوة”، في الوقت الذي يعاني فيه نحو مليون مغربي من البطالة.

وبحسب إحصاءات رسمية، فإن معدل البطالة في المغرب بلغ العام الماضي نحو 9.2% مقارنة مع عام 2012، حيث تم تسجيل 9%، ويبلغ عدد العاطلين نحو 1.08 مليون عاطل، فيما كشف تقرير دولي أن الرشوة لا زالت مستفحلة في المغرب وفي أوساط جميع الفئات.

وانتقد الخبير الدولي مارك غرامبرغر، استفحال الرشوة وأرجعه إلى عدة أسببا، من بينها “غياب التنسيق بين المؤسسات المغربية في مجال الحكامة ومحدودية استثمار الموارد البشرية، وعدم وضوح دور الأطراف الفاعلة بين المؤسسات العامة وتحديد طبيعة هذا الدور، وعدم استغلال دور جمعيات المجتمع المدني في مجال الحوكمة الجيدة”.

وأكد غرامبراغر أن تقوية التعاون والتواصل والتنسيق بين المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في المغرب سيحقق الحكم الرشيد ومحاربة الرشوة.