دراسة: ثلث أشجار الصنوبر عرضة للانقراض

دراسة: ثلث أشجار الصنوبر في العالم عرضة للانقراض

دراسة: ثلث أشجار الصنوبر عرضة للانقراض

 

أوسلو- قال علماء، الثلاثاء إن ثلث اشجار الصنوبر، أكبر الكائنات الحية حجماً وأطولها عمراً على كوكب الارض، تواجه خطر الانقراض لأسباب أهمها قطع الأشجار والأمراض.

 

والدراسة التي أجريت على أكثر من 600 نوع من أشجار ونباتات الصنوبر ومن بينها الأرز والسرو والتنوب هي تحديث “لقائمة حمراء” تتضمن 21 ألفاً من 70 ألف نوع تقريباً من الحيوانات والنباتات اعتبرت أنها معرضة للتهديد بعد تقييمها على مدار الأعوام القليلة الماضية.

 

وقالت جين سمارت رئيسة جماعة الحفاظ على التنوع البيئي التابعة للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، الذي يضم علماء وحكومات ومنظمات بيئية “الصورة في مجملها مزعجة”.

 

وقال الاتحاد الدولي لحماية البيئة في تقرير إن 34 بالمئة من الصنوبريات تواجه خطر الانقراض بزيادة 4 بالمئة مقارنة مع التقييم السابق الذي أجري في 1998.

 

والصنوبريات هي أكبر وأطول الكائنات الحية عمراً على كوكب الارض، وبوسع شجرة الصنوبر من فصيلة بريستلكون العيش 5 آلاف سنة بينما يمكن لشجرة الخشب الأحمر الساحلي ان تنمو ليصل ارتفاعها إلى 110 أمتار.

 

وقال كريج هيلتون تايلور مدير “القائمة الحمراء” التي يجرى تحديثها مرتين كل عام إن الأمراض تفاقم التهديدات الحالية المتمثلة في قطع الأشجار والتلوث وإزالة الغابات بسبب زيادة الكثافة السكانية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث