إنخفاض سحب الأموال في مصر

إنخفاض سحب الأموال في مصر

إنخفاض سحب الأموال في مصر

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

قال مصرفيون مصريون أن إقبال العملاء على فروع البنوك تراجع إلى أدنى مستوياته لدرجة أن صالات عدد من البنوك فى منطقة وسط القاهرة والمهندسين والدقي فرغت تماماً من العملاء، في حين شهدت البنوك حضوراً كاملا للموظفين بالإضافة إلى أفراد الأمن الداخلي والأمن التابع لوزارة الداخلية.

 

وكشفت مصادر بالقطاع المصرفي عن أنه تم تغذية ماكينات الصراف الآلي بالكاش حسب طاقتها القصوى فى كل المناطق لتلبية طلبات العملاء في أي وقت، لافتاً إلى أن البنوك، اتخذت كافة التدابير لزيادة الكاش في الفروع تحسباً لتوقف حركة نقل الأموال من المراكز الرئيسية إليها في حالة وقوع أعمال عنف واسعة.

 

وقالت المصادر أن البنك المركزي منح البنوك صلاحية تفعيل خطط الطوارئ وفقاً للحالة الامنية في المنطقة المحيطة بها، حيث استعدت البنوك في حالة قوع اشتباكات أو أحداث عنف لنقل تعاملات العملاء لأقرب الفروع بعيداً عن الأحداث، مع إمكانية توفير التعاملات من خلال الفروع الأخرى، وإعادة توزيع الموظفين على الفروع الأخرى.

 

وقالت المصادر إن حالة الهدوء التي تشهدها البنوك حاليا تأتي بعد أن قام المواطنون بسحب كافة احتياجاتهم من الأموال من فروع البنوك وماكينات الصراف الآلي خلال الايام الماضية، وخيم الهدوء على تعاملات شركات الصرافة التي تعاني نقصاً شديدا في السيولة بالجنيه، فيما تراجع الطلب على الدولار لليوم الثاني على التوالي بسبب الأحداث والتظاهرات التي ضربت شوارع وميادين العاصمة المصرية القاهرة والكل المحافظات ضد حكم الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان.

 

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية للقاهرة، أن السوق يواجه هذه الايام ركوداً شديداً، وضعفاً في العرض والطلب على الدولار، وخاصة من جانب المستوردين، وأشار إلى قيام بعض شركات الصرافة التي تقوم بتحويل الأموال للخارج برفع رسوم التحويل من 6 جنيهات لكل ألف دولار إلى 10 جنيهات فتوقف كثيرون عن إجراء تحويلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث