تحذير من تحويل سيناء إمارة للجهاد

تحذير من تحويل سيناء إمارة للجهاد

تحذير من تحويل سيناء إمارة للجهاد

القاهرة- (خاص) من أحمد المصري

قال الشيخ محمد الأباصيري الداعية السلفي أن تنظيم الجهاد الآن في سيناء ينتظر ساعة الصفر، والتي حددها بوقت حدوث فوضى عارمة و شاملة تجتاح العاصمة المصرية القاهرة و باقي المحافظات المصرية من أجل الإعلان عن استقلال و انفصال سيناء تحت إمارة الجهاديين.

 

وأكد الاباصيري في تصريحات خاصة أن الجهاد يعمل على تدشين “إمارة سيناء الإسلامية” ثم يتم بعد ذلك استدعاء الجهاديين من شتى بقاع الأرض، لتكون سيناء مركزًا عالميًا لهم يأوى إليه الجهاديون من مناطق المغرب العربي كتونس و الجزائر و مالي و كذلك من ليبيا وغيرها من دول شمال و جنوب إفريقيا بالإضافة إلى دول البلقان و دول أسيا و غيرهم.

 

وأضاف الأباصيري: “يقوم الجهاديون في سيناء الآن على التحضير لهذا الأمر عن طريق القيام بالعديد من العمليات الإرهابية والتي تستهدف قوات الجيش والشرطة و المدنيين من أجل إرباك الجيش و الشرطة، وإشاعة حالة من حالات الفزع لدى المواطنين تمهيدًا لإعلان الانفصال و الاستقلال التام عن القيادة المركزية في القاهرة، و ذلك عند حدوث الفوضى و ارتباك السلطة “.

 

وتابع قوله: “ما يزيد الأمر تأكيدًا على تأكيده اختفاء قيادات الجهاد من العاصمة المصرية تماماً و غيابهم عن الساحة و سفرهم المفاجئ إلى سيناء تمهيدًا للقيام بهذا المخطط الشيطاني الذي يجلب الوبال على مصر، كذلك الأنباء التي تتردد عن وصول أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة و استقراره في سيناء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث