“شجرة الدر” تعيد سلاف فواخري لمصر

“شجرة الدر” تعيد سلاف فواخري لمصر

دمشق – أعلنت النجمة السورية، سلاف فواخرجي، أن مسؤولون في التلفزيون المصري اتصلوا بها للتنسيق معها حول استكمال التحضيرات الخاصة بمسلسل “شجرة الدر”، وذلك بعد اعتذار غادة عبد الرازق عن المشاركة في العمل الذي كانت تُعدّ له منذ عامين مع الكاتب المصري يسري الجندي. حتّى أنّها قامت بشراء الملابس الخاصّة بالشخصيّة، ونشرت صورة على “تويتر” وهي ترتديها.

وقالت فواخرجي إنّ الأوضاع السياسية التي مرت بها مصر حالت دون إنتاج المسلسل، الأمر الذي دفعها إلى تقديم اعتذارها في حينه.

وبذلك يعود اسم النجمة السورية إلى الواجهة في هذا المسلسل، بعد أن انسحبت منه عام 2011 بسبب العديد من الارتباطات الفنية آنذاك، علما أنها تفرغت له أكثر من مرة عند إسناده للمخرج محمد عزيزية وبعده للمخرج مجدي أبو عميرة.

الجدير بالذكر، أن اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري كان قد أصدر قرارا بعد ثورة 25 يناير 2011 يتم بموجبه تقليص الاستعانة بفنانين عرب في الأعمال التي ينتجها، ما استدعى إلغاء العقد من طرف واحد مع سلاف فواخرجي، التي تعاقد الاتحاد معها قبل الثورة مقابل 4 ملايين جنيه مصري، حصلت منها كدفعة أولى على مليون واحد فقط لا غير. كذلك ألزم القرار القائمين على المسلسل بالاعتذار من المخرج الأردني محمد عزيزية وإسناد مهمة إخراج العمل إلى مجدي أبو عميرة.
وفي هذا السياق، قال مؤلّف العمل يسري الجندي في تصريح صحفي، إنه لا يعلم أيّ شيء عن هذا الكلام، مشيراً إلى أنّ دوره انتهى عند كتابة العمل، فيما ينتظر الجلوس مع منتج العمل، إلاّ أنّ هذا الأخير منشغل حاليّاً في عمل آخر.

وأوضح الجندي، أنّ كلّ ما يُقال حول اسم المخرج، ويتردّد أنّه سيكون شوقي الماجري أو محمد عزيزيّة، هو كلام لا أساس له من الصّحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث