الخليج: وضوح أكثر

الخليج: وضوح أكثر

الخليج: وضوح أكثر

وأضافت أن الرسالة الأخيرة التي وجهها الإحتلال الإسرائيلي من خلال أفعاله ليست عادية، فهي ليست مجرد الإعلان عن البدء بمرحلة جديدة من بناء/ 930 / وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية، وإنما في خضم جولة وزير الخارجية الأمريكية الخامسة، لبدء المفاوضات بين الكيان والسلطة الفلسطينية، فلا يمكن لأحد أن يشك في العزم الإسرائيلي على المضي في اغتصاب الأرض الفلسطينية، وخلق الوقائع المادية عليها . وقالت إن قيادة الإحتلال الإسرائيلي تبلغ كل الأطراف المعنية ليس بجديتها حول شروط التسوية مع الجانب الفلسطيني، وإنما تؤكد أنها جوهرية بحيث إنها لا تأبه حتى لتقديم التنازلات الشكلية بهذا الخصوص، وهي رسالة مزدوجة تقول إن الإحتلال ماض في مخططاته الاستيطانية، وحتى في برنامجه لتحقيق يهودية الدولة، وهي تقول أيضاً للجانب الفلسطيني لا تعول على الجانب الأمريكي لأن يفعل شيئاً، والدليل على ذلك أن فعل الاستيطان يجري رغماً عن الدعوات الأمريكية الشكلية له، من أجل أن يتماشى مع دعوات تجميده، ويتم الإعلان عنه بوجود كيري في المنطقة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث