الشك مسلسل يعكس التوتر في مصر

مسلسل "الشك" يتميز بالبطولة الجماعية على خلاف الموجة السائدة، ويشارك في العمل ممثلون عديدون منهم لم يمثل منذ سنوات طويلة.

الشك مسلسل يعكس التوتر في مصر

القاهرة – (خاص) من أحمد السماحي

 

انتهى نجوم مسلسل “الشك” من تصوير معظم حلقاته التي يتكتمون على تفاصيلها، لإنها تدور في قالب تشويقي حول إحساس الشك الدائم بين الأشخاص وما ينتج عن استمراره، كما يناقش العمل أيضاً المتغيرات التي حدثت في المجتمع المصري في الفترة الأخيرة، وفقدان المصريين للثقة فيما بينهم، خاصة بعد ثورة 25 كانون الثاني/يناير، وانعكاس التوتر السياسي على كل التفاصيل اليومية لحياتهم من خلال خطوط كثيرة متشابكة.

 

مؤلف العمل أحمد محمود أبوزيد أكد لـ ” إرم” أن المسلسل يبدأ بخط اجتماعي قائم على صراع النفس البشرية ما بين الخير والشر، وسيطرة رأس المال على بعض ضعفاء النفوس، وكل هذا فى إطار من “السسبنس” والتشويق منذ الحلقة الأولى، حيث سيتابع الجمهور عمل مليء بالتفاصيل والأحداث المهمة، وستحمل كل حلقة العديد من المفاجأت، وسيرى الجمهور الممثلين بشكل مختلف وجديد عما اعتادوا عليه من قبل.

 

وأضاف أبو زيد: “يشارك فى العمل لأول مرّة منذ سنوات طويلة، مجموعة كبيرة من النجوم مثل رغدة، ومي عزالدين، وحسين فهمي، وصابرين، ونضال الشافعي، وريم البارودي، وأحمد عصام، وكريم أبو زيد، وهبة مجدي، ولأول مرّة فى الدراما المصرية الفنان السوري مكسيم خليل، وإخراج محمد النقلي”.

 

وأشار أنّ هذا المسلسل كسر قاعدة النجم الأوحد المعتادة في مسلسلات رمضان، فالعمل يعتمد على البطولة الجماعية، ويشارك في بطولته أكثر من نجم، وهذا يحسب لمنتج المسلسل، محمود شميس، في أنه استطاع جمع كلّ هؤلاء النجوم في عمل واحد، لهذا تمّ بيعه للعديد من القنوات الفضائية.

 

وصرّح المؤلف الشاب إنّ غالبية العاملين في المسلسل مستمرّون في التصوير حتى الأسبوع الأول من شهر رمضان، نظراً لكثرة الأحداث وأماكن التصوير، وحتى يكون جاهزا للعرض في موعده.

 

وقال إنه سيشارك في اعتصامات ومظاهرات 30 حزيران/يونيو، لفشل الأخوان في إدارة البلد، لدرجة عجزهم عن توفير أبسط احتياجات الشعب المصري، مثل الماء والنور والبنزين، واستطرد ضاحكاً أعطني ماءاً وبنزين ونور وأنا أجلس فى البيت!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث