بلاتر يتطرق للاحتجاجات في البرازيل

بلاتر يتطرق للاحتجاجات في البرازيل

بلاتر يتطرق للاحتجاجات في البرازيل

 

ريو دي جانيرو- علق سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) على احتجاجات تشهدها البرازيل حاليًا تزامنت مع تنظيم البلاد لكأس القارات قائلاً إن كرة القدم لعبت “دورا ايجابيا” هناك.

 

وبدا بلاتر واثقا من أن كأس العالم التي ستستضيفها البرازيل العام المقبل ستكون ناجحة وعرض والتر دي جريجوريو المتحدث باسم بلاتر لاستطلاع، ذكر ان 71 في المئة من سكان البلاد لا يزالون يرغبون في استضافة البرازيل لكأس العالم 2014.

 

وقال بلاتر خلال مؤتمر صحفي في استاد ماراكانا “سيخرج الفيفا من هذه الأزمة وهو أقوى. لعبت كرة القدم دوراً إيجابياً هنا وأثارت المزيد من المشاعر. عندما تقول أن كرة القدم تخاطب مشاعر الناس فانها تخاطب مشاعر الناس في الاستاد كما انها ولسوء الحظ تخاطب مشاعرهم في الشوارع”.

 

وأضاف “يمكنني تفهم وبكل تأكيد هذه الاضطرابات الاجتماعية لكن وعلى الجانب الآخر فإن كرة القدم تجلب هذه المرة للقارة بأكملها هذه المشاعر وخاصة الشعور بالأمل”.

 

واجتاحت البرازيل موجة احتجاجات مع استضافتها لكأس القارات التي تضم ثمانية فرق وتمثل استعداداً لكأس العالم التي ستقام في 12 مدينة.

 

وعلى الرغم من ان هذه الاحتجاجات تحمل العديد من المظالم إلا أن أحد الشكاوى الاساسية كانت التناقض بين الاستادات الجديدة المميزة التي تستضيف الأحداث، والحالة السيئة للخدمات العامة بما في ذلك الصحة والتعليم والنقل.

 

كما يبدو أن المحتجين وجهوا غضبهم تجاه ما اعتبروه تراجع الحكومة البرازيلية عن وعدها بعدم إنفاق أي أموال عامة على بناء الاستادات، في الوقت الذي فشلت فيه في إنجاز العديد من مشروعات البنية التحتية المقررة.

 

وشهدت الاحتجاجات اطلاق قوات مكافحة الشغب للرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع، إلا أن بلاتر فضل التركيز على مدح الاستادات وجودة الأداء.

 

وقال بلاتر “من وجهة نظر تنظيمية فعندما تنظر الى الاستادات وللأداء في المباريات فإنك تشعر بالسعادة حقا بما يحدث”.

 

وأضاف “على صعيد اللعب فإن هذه تمثل أفضل بطولة لكأس القارات من حيث جودة الاداء ينظمها الفيفا على الاطلاق..فالمباريات في غاية الاثارة والجاذبية.”

 

وتعرض الاتحاد الدولي لانتقادات في البرازيل لتحقيقه أرباحاً بدون دفع ضرائب من تنظيم كأس العالم، مع ترك الدولة المضيفة لتتولى القيام بكافة الاستثمارات وهو الأمر الذي تحداه بلاتر.

 

وقال بلاتر “هدف الفيفا ليس جني الأرباح من وراء ما يجري في البلاد ولكن توفير المساعدة اللازمة والوسائل للدولة المستضيفة لضمان نجاح كأس العالم”.

 

وأضاف “توفر كأس العالم 90 في المئة من دخل الفيفا بما يضمن أن بوسعنا ان نطور الرياضة في كافة انحاء العالم”.

 

وهاجم بلاتر، الذي ترك البطولة الاسبوع الماضي بعد أن وصلت الاحتجاجات مداها، وسائل الإعلام البرازيلية التي المحت إلى أنه هرب من البلاد بدون سابق إنذار قائلا انه كان لزاماً عليه أن يكون حاضراً في كأس العالم تحت 20 عاماً في تركيا والتي يتداخل موعدها مع مباريات كأس القارات.

 

وقال “لا يمكن على الاطلاق القول انني هربت من مسؤولياتي ولكنني في المقابل أتحمل مسؤوليتين في نفس الوقت”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث