4 قتلى بتفجير انتحاري وسط دمشق

4 قتلى بتفجير انتحاري وسط دمشق

4 قتلى بتفجير انتحاري وسط دمشق

دمشق – قتل أربعة أشخاص في انفجار وقع الخميس في حي باب توما وهي منطقة مسيحية بالمدينة القديمة وسط دمشق. وقال التلفزيون السوري إن التفجير ناجم عن هجوم انتحاري لكن مصادر بالمعارضة قالت إنه هجوم بالمورتر.

 

وهذا أول هجوم كبير يعلن عنه داخل جدران المدينة القديمة المدرجة على قوائم التراث العالمي بهيئة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بوصفها أحد أقدم المواقع في الشرق الأوسط حيث يعود تاريخها إلى نحو أربعة آلاف عام.

 

وقال التلفزيون السوري إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عدد آخر وقالت مصادر إعلامية مقربة من مقاتلي المعارضة التي تسعى للاطاحة بالرئيس بشار الأسد إن قذيفة مورتر انفجرت في المكان.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان وهو جماعة مراقبة مؤيدة للمعارضة السورية إن قذيفتي مورتر انفجرتا في شارع أمين الذي تقطنه أسر شيعية تدعم الأسد، ولم يعرف بعد من يقف وراء الهجوم لكن هناك الكثير من الأهداف المحتملة في المكان.

 

ومن هذه الأهداف الكنيسة المريمية التابعة لطائفة الروم الأرثوذوكس التي تجنبت مثل غالبية الكنائس اتخاذ موقف في الصراع المستمر منذ 27 شهرا بين الأسد ومعارضيه وغالبيتهم من السنة، وتقع الكنيسة بالقرب من “الشارع المستقيم” التاريخي الذي يعج بالمباني القديمة ومطعم فاخر كان يرتاده في وقت ما الأسد وأفراد حكمه المقربون.

 

وتدعم الأقلية الشيعية في سوريا بوجه عام الأسد في الصراع الذي يقول المرصد السوري لحقوق الانسان إنه أودى بحياة أكثر من مئة ألف شخص.

 

وحاول المسيحيون البقاء على حيادهم لكن شبانهم أصبحوا ينضمون بشكل متزايد إلى ميليشيات موالية للأسد توجه إليها الاتهامات بارتكاب بعض من أسوأ الهجمات ضد المعارضة، والمدينة القديمة هي قلب دمشق التاريخية وكانت تجتذب قبل الحرب أعدادا كبيرة من السائحين الذين يرتادون أسواقها وآثارها ومواقعها الدينية ومطاعمها ومتاجرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث