سمسار من البورصة لذبح الخراف

سمسار من البورصة لذبح الخراف

نيويورك- ترك السمسار السابق بات لافريدا، الذي ينتمي إلى الجيل الرابع في أسرة تمتهن الجزارة، عالم البورصة وعاد إلى سيرة أجداده، بل وأصدر أول كتاب له بعنوان “اللحوم.. كل ما تحتاج لمعرفته عنها”، وقدم فيه وصفا تفصيليا عن ذبح الأبقار والخنازير والخراف والدجاج مرفق بوصفات مميزة لطهيها.

ويطرح كتاب لافريدا في الأسواق في 2 سبتمبر/ أيلول العام الجاري، ويحمل ما لا يقل عن 75 وصفة للطهي، من بينها وصفات تقليدية خاصة بأسرته، ووصفات أخرى لكبار الطهاة، منهم “ليديا باستيانيتش” التي تقدم برنامجا للطهي على شاشات التلفزيون.

وكان الجد الأكبر للسمسار السابق، افتتح متجرا للجزارة في مدينة نيويورك عام 1922، ومنذ تولي لافريدا إدارة نشاط الأسرة في أوائل التسعينات، نجح في أن يطوره إلى شركة قيمتها 120 مليون دولار، تقدم شرائح اللحم البقري والخنزير والدجاج لما يصل إلى 1200 مطعم، في أرجاء الولايات المتحدة.

ويقول لافريدا -42 عاما- إن ألذ لحم يمكن الحصول عليه هو لحم الحيوانات التي لم تعالج بالمضادات الحيوية أو الهرمونات قط.

وعن السبب الذي دفعه إلى ترك مهنة بيع الاسهم وامتهان الجزارة قال لافريدا: “ذهبت إلى وول ستريت لإرضاء والدي فقط، لكني كرهت ذلك جدا، فقد كان بداخلي شعور قوي للعودة إلى مهنة عائلتي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث