عدد العاطلين في فرنسا يستقر على ارتفاع

عدد العاطلين في فرنسا يستقر على ارتفاع

عدد العاطلين في فرنسا يستقر على ارتفاع

باريس – أشارت بيانات من وزارة العمل الأربعاء إلى أن عدد العاطلين في فرنسا استقر في مايو عند مستوى قياسي مرتفع.

 

وأظهرت البيانات أن 100 شخص فقط -وهي زيادة لا تذكر- انضموا إلى صفوف العاطلين عن العمل في مايو ليصل اجمالي عدد العاطلين إلى ثلاثة ملايين و264500 وهو أعلى مستوى على الاطلاق.

 

وتشير الأرقام إلى أن عدد الباحثين عن فرصة عمل سجل أسوأ مستوى له منذ أن بدأ الاحتفاظ بسجلات في 1996. وستزيد أيضاً الشكوك في وعد الرئيس فرانسوا اولوند لتحويل مسار البطالة للتراجع بحلول نهاية العام.

 

وقالت الوزارة في بيان “هذا الاستقرار في مايو يأتي في نطاق اتجاه مازال صعوديا وسيبقى كذلك لأشهر قادمة”. وانزلق ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا إلى ركود غير عميق في الربع الأول من العام مع انكماش الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 0.2 بالمئة.

 

وأزمة الوظائف هي أكبر مشكلة تواجه اولوند مع انقضاء عام على توليه السلطة وهو ما أدى إلى تراجع شعبيته خصوصاً بين الأسر المنخفضة الدخل. وعلى مدى عامين من زيادات متواصلة ارتفع عدد العاطلين بأكثر من من نصف مليون في بلد يبلغ عدد سكانه 66 مليون نسمة.

 

وتشير بيانات مايو إلى تحسن طفيف بعد بضعة أشهر من زيادات قوية منذ أن قفزت طلبات اعانة البطالة متجاوزة المستوى النفسي البالغ ثلاثة ملايين في اغسطس الماضي ثم سجلت مستوى قياسياً مرتفعاً في كل من مارس وابريل. وبلغ معدل البطالة -الذي تصدره الوزارة كل ثلاثة أشهر- 10.8 بالمئة في الربع الأول من 2013 وهو أعلى مستوى في 14 عاماً.

 

وتتوقع وكالة الاحصاءات الوطنية أن يصل معدل البطالة في فرنسا إلى 11.1 بالمئة قبل نهاية العام. وقال اولوند الاسبوع الماضي إنه مازال يعتقد أن بوسعه تحقيق هدفه لإحداث انخفاض واضح في البطالة بحلول نهاية 2013 مشيراً إلى أنه يعني انخفاضاً يستمر لأكثر من شهرين.

 

وقالت وكالة الاحصاءات الأسبوع الماضي إن الاقتصاد الفرنسي سينكمش بنسبة 0.1 بالمئة هذا العام متضررراً من تراجع طلب المستهلكين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث