اختراع فريق من الروبوتات ذاتي التفكير

اختراع فريق من الروبوتات ذاتي التفكير

واشنطن- يبدون كفريق من لاعبي الهوكي بأحجام متناهية الصغر يسيرون على ثلاثة أقدام معدنية بحجم الدبوس لكن فريق الروبوت (الانسان الآلي) هذا الذي يطلق عليه اسم كيلوبوتس في جامعة هارفارد سيغير التاريخ بالنسبة للميكنة في كل مكان.

وقال باحثون صنعوا كتيبة من الروبوت تضم 1024 عنصرا أمس الخميس، إن تلك الآلآت المتناهية الصغر قادرة على التواصل مع بعضها البعض وتنظيم نفسها في أشكال ذات بعدين مثل الحروف.

وكان العلماء قد تمكنوا من تصنيع مجاميع أصغر كثيرا للقيام بمثل هذه المهام لكن لم يحدث أنهم شكلوا فريقا بهذا الحجم.

ويتلقى فريق الكيلوبوتس أوامر الباحثين بتكليفهم بمهمة ما من خلال محول يعمل بالأشعة تحت الحمراء. وحينها ينفذ الفريق المهمة بشكل جماعي دون اي تدخل إضافي من البشر.

وفي الدراسة التي نشرت في دورية (ساينس) العلمية شكلوا نفسهم على طاولة كبيرة في أشكال عدة منها الحرف الأبجدي الذي يبدأ به اسم الفريق ونجم ومربع ومفتاح للربط.

وقال عالم الكمبيوتر في جامعة هارفارد مايكل روبنستاين الذي قاد الدراسة “هذا فريق جماعي للروبوت. مجموعة من الروبوت تعمل معا لإنجاز هدف مشترك.”

والكيلوبوتس هم فريق من الروبوت بسيط وغير مكلف صمم لكي يتحدث أفراده مع بعضهم البعض ويرصد مواقع زملائه عن طريق الأشعة تحت الحمراء كما يستخدم محركات صغيرة تعمل بالتردد لينزلق على سطح أملس مستخدما أرجله الثلاثة.

ويصل طول الروبوت إلى بوصتين وعرضه 1.2 بوصة ولا تتكلف المادة المستخدمة في تصنيعة أكثر من 14 دولارا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث