مصر تحتفي بذكرى رحيل درويش السادسة

مصر تحتفي بذكرى رحيل درويش السادسة
المصدر: إرم - (خاص)

تنظم ساقية عبد المنعم الصاوي في القاهرة، اليوم السبت في الساعة السابعة مساءً، أمسية ثقافية، بمناسبة الذكرى السادسة لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش (1941 – 2008)، بمشاركة مجموعة من الفنانين والشعراء العرب، بالتعاون مع الحملة العالمية للعودة لفلسطين.

ويشارك في الأمسية، التي ستقام في قاعة الحكمة بالساقية، كل من الفنان أحمد ماهر الذي سيلقي بعضاً من قصائد درويش بمصاحبة موسيقية للفنان إسلام الأبكى، وعازف العود العراقي نصير شمة٬ إضافة إلى شهادات عن درويش الإنسان والشاعر والمناضل يقدمها كل من وسيد محمود، وفارس خضر، وفاطمة قنديل، ومحمود قرني، والشاعرة السورية رشا عمران.

في “بيت السناري”.

كذلك، يُنظم “بيت السناري”، بحي السيدة زينب بالقاهرة، يوم الثلاثاء المُقبل، أمسية شعرية ثقافية مفتوحة، بالمناسبة، وذلك في الساعة السابعة مساءً وتستمر حتى العاشرة مساءً.

ويتخلل الأمسية قراءات لبعض نصوص الشاعر الراحل، ويشارك في هذه الأمسية مجموعة من الشُعراء المميزين، ومنهم أحمد خطاب، وعمرو قطامش، وسماح ناجح، ومحمد سلامة، ونور الدين جمال، وحمدي التايه، وحسن عامر.

ويُعرض في نهاية الأمسية فيلم تسجيلي عن الشاعر الراحل، الذي كتب عنه الناقد الدكتور جابر عصفور (وزير الثقافة المصري الحالي)، في صحيفة “الحياة” اللندنية، في 25/03/2010، ” أعتقد أن الإنجاز الشعري لمحمود درويش إنجاز بالغ التفرد، نادر المثال، في تاريخ الشعر العربي المعاصر، فلا أظن شاعراً عربياً شغل الدنيا والناس مثلما فعل محمود درويش بشعره الذي ظل مخلصاً له، متفانياً في رسالته مقدماً إياه على أي شيء آخر، فالشعر كان سر وجود محمود درويش وحضوره الفذ الذي جذب إليه الآلاف المؤلفة من مستمعي الشعر وقرّائه ومحبيه وعلى رغم كل ما قلت، ولا أزال، عن زمن الرواية الصاعد والمتدافع في آن، فإن جماهيرية محمود درويش كانت تؤكد الاستثناء، وتكسر كل القيود في الذيوع والانتشار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث