العلم المصري يهتز على جسد الراقصات

العلم المصري يهتز على جسد الراقصات

القاهرة – صافيناز.. راقصة أرمينية، بدأت حياتها كراقصة باليه في روسيا، وبسبب حبها للموسيقى العربية انتقلت إلى احتراف الرقص الشرقي، وحددت وجهتها إلى مصر، حيث كانت أولى تجاربها عبر قناة للرقص الشرقي تحت اسم “دلع”، لكن نجاحها المبهر كان من خلال ظهورها السينمائي الأول من خلال فيلم “القشاش”.

من جديد تعود الراقصة الأرمينية صافيناز إلى واجهة الأحداث الفنية في مصر، بعد أن ظهرت في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، وهي ترقص ببدلة تحتوي بألوان الأحمر والأبيض والأسود، في إشارة إلى علم مصر، والتي ارتدتها في حفل بالعين السخنة خلال عيد الفطر المبارك.

وتم استدعاء الراقصة الأرمينية المعروفة من قبل النيابة العامة ، وتوجيه تهمة إهانة مصر وشعبها من خلال ارتداء زي رقص مطرز بألوان العلم المصري، ومنذ عدة أشهر أصدر رئيس الجمهورية (السابق) عدلي منصور قانونا يفرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى سنة واحدة، وبغرامة لا تزيد عن 30 ألف جنيه، ضد كل من يهين العلم.

وقد توالت ردود الأفعال الغاضبة على الراقصة الأرمينية، على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، حيث طالب البعض بطرد صافيناز من البلاد، رداً على هز علم مصر على جسدها، إهانة مصر وشعبها.

حققت صافيناز نجاحاً فورياً منذ وصولها إلى مصر منذ أكثر من عامين، حيث شاركت في كثير من حفلات الزفاف والفنادق المرموقة، كما ظهرت في عدة أفلام سينمائية، كان أولها في فيلم “القشاش”، حيث ظهرت خلال مشاهد الفيلم تؤدي وصلة رقص ساخنة، على موسيقى أغنية “على رمش عيونها”، وكان الفيلم بوابة مرور صافيناز إلى الجمهور المصري، حيث حققت نجاحاً مدوياً، بسبب حركاتها غير التقليدية في الرقص الشرقي.

كما شاركت في فيلم “سالم أبو أخته”، من خلال تقديم وصلة رقص حملت استعراضات جديدة على الجمهور، حيث ظهرت خلال أحداث الفيلم على أنغام أغنية “زلزال”، التي غناها المغني الشعبي محمود الليثي.

وظهرت صافيناز في فيلم “عنتر وبيسة”، الذي تم طرحه مؤخراً خلال موسم عيد الفطر ، حيث اعتمد صنَّاع العمل على وجود الراقصة الأرمينية لجني إيرادات مرتفعة، من خلال مشاركتها بأكثر من وصلة رقص، حيث شاركت المغني الشعبي عبد الباسط حمودة أغنية “اللي عاجبني فيك”، وأيضاً المغنيان إسماعيل وحمادة الليثي بأغنية “دي بنت حلوة”.

لم تتوقف أزمات صافيناز عند هذا الحد، بل انتشرت شائعات كثيرة حول ترحيلها من مصر، منذ عدة أشهر بعد أن أخلت بشروط العقد المبرم بينها وبين إحدى الفنادق، الذي يحتكر وجودها في مصر لمدة ثلاث سنوات، وهو ما دفع الإدارة القانونية للفندق بمطالبة الراقصة بدفع مليون دولار كشرط جزائي، أو سيتم إلغاء إقامتها وترحيلها من مصر، رداً على إحيائها حفلة رأس السنة بأحد الفنادق دون إذن مسبق..، لكن تم تسوية الأزمة بعد تدخل عدد من الوسطاء لعدم تصعيد القضية، والتي كانت تهدد استمرار تواجد صافيناز في القاهرة.

وخلال ظهورها على قناة إم بي سي مصر، سواء في برنامج “يحدث في مصر” مع الإعلامي شريف عامر، أو في برنامج “أحلى مسا” الذي يقدمه هشام عباس وفيفي عبده، وقعت أزمة حادة بين إدارة القاهرة والشركة في دبي، خاصةً بعد ظهور الراقصة الأرمينية بملابس قصيرة وشفافة، كشفت الكثير من جسدها للجمهور.

بعد ثورة 30 يونيو التي أطاحت بجماعة الإخوان المسلمين والرئيس السابق محمد مرسي ، ظهر كثير من الممثلات اللواتي ارتدين ملابس على شكل علم مصر، سواء في سهراتهن أو في الأماكن العامة، وعلى رأسهن إلهام شاهين، ولبلبة، ورجاء الجداوي ودلال عبد العزيز ورانيا يوسف، وانتشرت هذه الظاهرة خلال الاستحقاقات الانتخابية، لاسيما في الاستفتاء على الدستور أو في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ومن المغنيات، ظهرت المغنية شيرين عبد الوهاب في إحدى حفلاتها الغنائية، مرتدية زي على شكل علم مصر، وبررت ذلك بأنها كانت تحرص على تنشيط السياحة، كما ظهرت المغنية الشعبية بوسي مرتدية علم مصر في إحدى حفلاتها الغنائية، تعبيراً عن سعادتها برحيل الإخوان من الحكم.

كما خطفت الراقصة سما المصري، الضوء بعد ارتدائها زيا على هيئة علم مصر، أثناء افتتاح الدورة الثانية لمونديال الإذاعة والتليفزيون، واشتهرت الراقصة المصرية بمعاداة جماعة الإخوان المسلمين من خلال تقديم وصلات راقصة تسخر من قادة الجماعة، عبر قناتها الفضائية فلول، والتي تم إغلاقها لاحقاً.

أيضاً الراقصة المعتزلة فيفي عبده أثارت جدلاً كبيراً بعدما نشرت صورتها بالحجاب، لكن المدهش أن الحجاب كان عبارة عن ألوان علم مصر الثلاثة، حيث تم التقاط الصورة في مهرجان سلام بالغردقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث