“شاورما” تركية بنكهة إفريقية

“شاورما” تركية بنكهة إفريقية
المصدر: القاهرة- من إميل أمين

صدرت أخيرا رواية جديدة للكاتب السوداني المقيم في سلطنة عُمان، عماد البليك، بعنوان “شاورما”.

وجاءت الرواية بطبعتين، ورقية ورقمية، صادرة عن “منشورات مومنت” في المملكة المتحدة في 152 صفحة من القطع الكبير، وتندرج ضمن سلسلة الروايات السودانية المعاصرة التي ما فتئت دار النشر “مومنت” تصدرها باهتمام.

وتدور أحداث رواية “شاورما”، وهي الخامسة في رصيد الكاتب عماد البليك، ما بين السودان وتركيا، وبطلها طفل يهرب من عائلته القاسية، لينشد حياته بنفسه، معتمدا على ذاته، بعيدا عن أسلوب التعليم النظامي، ويتعلم من تجارب الحياة، ومن خبرات الاحتكاك بالبشر، إلى أن يصنع مجده كواحد من أمهر وأشهر صناع ومُلّاك مطاعم الشاورما في الخرطوم بعد أن ورث مجد عائلة تركية تثق فيه وتكسبه خبراتها وتورّثه ثروتها التي يطورها بكده وعرق جبينه.

ويمكن اعتبار هذه الرواية إضافة جادة ومتميزة إلى المدونة الروائية في السودان من حيث نجاح الرواية في خلق لغة خاصة.

وعماد البليك روائي سوداني، من مواليد بربر 1972 ولاية نهر النيل. درس مراحل التعليم الأولي ببربر، وتخرج في كلية الهندسة جامعة الخرطوم عام 1996. ونشر أول روايتين له دفعة واحدة، وتم عرضهما لأول مرة بمعرض أبو ظبي للكتاب في 2003، وهما رواية الانهار العكرة، و رواية دنيا عدي.

ويقول الناشر إن الرواية تعكس السرد الروائي المعاصر القادم من السودان بخطواته الهادئة، ولا شك أن عماد البليك أحد أبرز فرسانه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث