أصعب مهنة في مصر

أصعب مهنة في مصر

أصعب مهنة في مصر

جيهان الغرباوي

في هذه الايام الغامقة من تاريخ أم الدنيا، أصعب مهنة وربنا لا يحكم عليك، أن تكون فردا مجندا عسكريا في الامن المركزي، التابع للامن العام التابع لوزارة الداخلية التي تجهل حتي الان الي اي طرف تتبع هي؟ والضباط والعساكر والرفاق حائرون يفكرون ولائهم لمن يكون؟ هل الشرطة تابعة للشعب؟ ام  للوزير؟ ام للمصلحة العليا للبلاد؟ ومن الذي يحدد المصلحة العليا للبلاد؟ الوزير ام المعارضة؟ جبهة الانقاذ؟ ام الرئيس والاخوان؟  ومبدأ (اللي يتجوز امي اقوله ياعمي)؟

اتخيل من وحي الواقع اجابة، ومشهد من فيلم جديد (اسماعين ياسين في الامن المركزي):

–    وقف سمعة عند صينية ميدان التحرير مع زملائه من عساكر الامن المركزي، يراقب ما يحدث حوله، لكن ملامح عدم الارتياح كانت واضحة علي وجهه، مر بجانبه بائع عرق سوس من الذين يملأون الميدان ايام المظاهرات، فتلفت اسماعيل يمينا ويسارا، ثم قال لزميله الواقف بالخدمة الي جواره: يا الطاف الله، اخيرا بتاع العرق سوس جه وركن اصادي، وعربية التين الشوكي وبتاع الدرة كمان؟ دي احلوت قوي. خد يا جمعة امسك العصاية والدرع والخوزة وانا هاغيب مسافة السكة وارجع.

-صرخ جمعة في هلع: رايح فين يا جدع انت، هاتسيب الخدمة وتهرب؟ يا نهارك مش فايت. هي الشرطة ناقصة بلاوي.

– رد سمعة: الله يخرب بيتك. وطي صوتك هاتفضحنا، انت ايه ماعندكش رحمة؟ ماعندكش انسانية؟ ما عندكش اخوات بنات؟ بقالي واقف في الخدمة 13 ساعة علي رجلي، لا روحت ولا كلت ولا غيرت هدومي، الشمس قورت دماغي، والبيادة اشتكت وقربت تغني لي اغنية امال ماهر.

– جمعة: ودي ايه دي رخرة؟

– سمعة: (اتقي ربنا فيا )

– جمعة: امال ماهر بتقول (اتقي ربنا فيا) اومال احنا نقول ايه في الايام السودة دي؟ ياأمة القمر ع الباب؟

– سمعة: لا وانت الصادق. (صعبان عليا جفاك).

– جمعة: كفاية الله ينكد عليك فكرتني بالاستاد والتراس الاهلي. زي بعضه روح وما تعوقش وهاتلي معاك كوزين درة ولو علبة كشري يبقي من اصلك وتشكر انا علي لحم بطني من امبارح و ربنا اللي عالم بي

– سمعة: ما هو كله منك ومن اسمك اللي جايبلنا الكافية

– جمعة: اسمي انا؟

– سمعة: وهو فيه حد هايودينا في داهية، غير اسمك،  جمعة الغضب وجمعة المحاكمة وجمعة لا للطوارئ وجمعة استرداد الثورة. جتك داهية فيك وفي اللي سماك..!

– جمعة: والله وبقيت بتتكلم في السياسة يا سمعة؟ ايش عرفك انت بالحاجات دي كلها؟

– سمعة: وانت ايه؟ بجم. صنم. نصب تذكاري للجندي المجهول. ما طرح ما يحطوك تقف وخلاص. ما بتسمعش اذاعة، ما بتشوفش لميس الحديدي في قناة سيب وانا سيب؟

جمعة: لاميس مين دي اللي ها شوفها؟ انا عايز اشوف امي في البلد اديلي شهر ومش عارف

سمعة: انا ايه يا رب اللي خلاني اتطوع في البوليس. يارب. يارب توب عليا من الشرطة وخدمة الشعب وما تشات الدوري والوقفة علي باب المحاكم من طلعة الشمس، والسهر علي رصيف السفارة لانصاص الليالي.يارب توب عليا انا في عرض حبيبك النبي. انا غلبان ومش وش بهدلة. نفسي الناس تحبني وتعمل لي حساب. نفسي اتطوع في الجيش، ده حتي الجيش والشعب ايد واحدة.

– ضحك جمعة ضحكة طويلة، فسأله سمعة في غيظ: بتضحك علي ايه يا وش المصايب، يا جلاب الوقفات الاحتجاجية؟.

– رد جمعة وهو لا زال يضحك: اصلي اما سمعتك وانت نفسك تتطوع في الجيش، افتكرت مظاهرات الميدان وهمة بيهتفوا: يسقط يسقط حكم العسكر!.

                                               جيهان الغرباوي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث