مصر تبدأ الربط الكهربائي مع السودان

مصر تبدأ الربط الكهربائي مع السودان

مصر تبدأ الربط الكهربائي مع السودان

القاهرة – محمد عز الدين

كشف محمد موسى وكيل أول وزارة الكهرباء في مصر، عن بدء الوزارة في تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان، وكذلك البدء في تنفيذ مشروعات إنشاء محطتين لتوليد الكهرباء بقريتين بدولة جنوب السودان.

 قال موسى خلال مناقشة لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس الشورى يوم الأحد جهود وزارة الكهرباء في التعاون مع دول حوض النيل، إن الوزارة تدرب الآن 230 شخصاً من دول حوض النيل لرفع الكفاءة الفنية للعاملين بمجال الطاقة بتلك الدول. 

 

وقال المهندس محمد سليمان شلوف أمين سر اللجنة، إن اللجنة اطلعت على تأثيرات بناء سد النهضة المزمع إنشاءه بإثيوبيا على إنتاج الكهرباء بمصر، وذكر أن مسئولي وزارة الكهرباء أكدوا أن السد سوف يؤثر على إنتاج السد العالي من الكهرباء بحوالي 20%، وأن هذا التأثير يتوقف على عدد السنوات التي سوف يستغرقها ملء الخزان، وأوضح أن إنتاج كهرباء السد العالي، تمثل حوالي من 7 إلى 9% من إنتاج مصر من الطاقة الكهربائية.

 

وتستهدف الحكومة المصرية ضمن مخطاتها تفعيل مشروع الربط الكهربائي العربي، خاصة أنه يسيطر بخطى ايجابية عقب توقيع اتفاقية الربط الكهربائي مع السعودية.

وتوجد خطط للربط الكهربائي بين مصر والأردن وسوريا ولبنان، وفي الغرب هناك مشروع ربط كهربائي بين مصر وليبيا، ويتم حالياً الاستعداد استكمال الربط مع شمال أفريقيا من خلال ليبيا وتونس.

 

ولا تقتصر فوائد المشروع فقط على المملكة ومصر، بل تشمل دول مجلس التعاون الخليجي ودول المشرق العربي، لأنه سيؤدي إلى ترابط منظومات الكهرباء في 14 دولة عربية، وسيصبح محوراً أساساً فى الربط الكهربائي العربي الذي يساند الجهود المبذولة لإنشاء بنية أساسية لتجارة الكهرباء بين الدول العربية، تمهيداً لإنشاء سوق عربية للكهرباء، وتجهيزها للربط مع منظومة الكهرباء الأوروبية.

 

وقال وزير الكهرباء السعودي المهندس عبد الله الحصين، قبل أسبوعين أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يتميز بالمردود الاقتصادي العالي لما سيوفره من عوائد استثمار جيدة للبلدين، إذ يبلغ معدل العائد من الاستثمار أكثر من (13%) عند استخدام الرابط فقط للمشاركة فى احتياطي توليد الكهرباء للبلدين مع مدة استرداد للتكاليف قدرها 8 سنوات.

 

فيما يبلغ معدل العائد من الاستثمار حوالى (20%) عند استخدام الخط الرابط للمشاركة في احتياطي التوليد، ولتبادل الطاقة بين البلدين فى فترات الذروة لكل بلد بحد أعلى (3000) ميجاوات، إضافة إلى استخداماته الأخرى للتبادل التجاري للكهرباء خاصة في الشتاء الذي سيتيح للمملكة تصدير الكهرباء الفائضة في منظومتها إلى مصر.

 

وتقدر تكاليف خط الربط الكهربائي بين المملكة ومصر بحدود  1.6 مليار دولار لإنشاء خط هوائي ذي تيار مستمر جهد (500) كيلو فولت وسعته (3000) ميجاوات بطول (1320) كيلو متراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث