القضاء المصري يطارد مرسي

محكمة مصرية تحيل ملف قضية اقتحام سجون مصر أثناء ثورة 25 يناير إلى النيابة العامة للتحقيق بضلوع قيادات إسلامية فيها، وهروب الرئيس المصري و33 قيادي أخواني آخر منها، واتهامهم بعدة تهم أخرى.

القضاء المصري يطارد مرسي

القاهرة – من عمرو علي

 

 قضت محكمة جنح مستأنف الاسماعيلية برئاسة المستشار خالد مجوب رئيس المحكمة بإحالة ملف  قضية اقتحام سجون مصر أثناء ثورة 25 كانون الثاني/يناير إلى النيابة العامة، للتحقيق في ضلوع حركة حماس وحزب الله وجماعة الأخوان المسلمين باقتحام سجون مصر، وقررت مخاطبة الإنتربول بالقبض على 4 من حركة حماس، وهم سامي شهاب، ومحمد محمد الهادي، وأيمن نوفل، ورمزي موافي، لاتهامهم بالتخابر ومعاونة جماعات مسلحة باقتحام السجون.

 

وكلفت، المحكمة، النيابة العامة بالتحقيق مع 34 قيادي أخواني هاربين من سجن وادي النطرون بينهم الرئيس محمد مرسي، وعدد من قيادات الأخوان  بعد اتهامهم بالتخابر واقتحام السجون والإرهاب وقتل 13 سجيناً في سجن وادي النطرون، والاعتداء على القوات وسرقة أسلحة وذخائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث