قالت قوى الأمن الداخلي اللبنانية الأحد إنها تمكنت من التعرف على والد الطفل اللبناني الذي ظهر قبل يومين في مقطع فيديو وهو يعنف، بتشجيع من أهله، طفلاً سوريا.

وقالت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية في بيان إنه “بنتيجة الاستقصاءات والتعقبات الفنية تمكن مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية من تحديد المكان الذي حصل فيه الاعتداء على الطفل السوري، خالد ن. مواليد عام ٢٠٠٥ من قبل الطفل اللبناني عباس ع. مواليد عام ٢٠١٢ وذلك بتشجيع من أهل الأخير”.

ولفت البيان الى أن القوى الأمنية أوقفت السبت والد الطفل اللبناني داخل حافلة يمتلكها في منطقة الرمل العالي في بيروت.

كما أشار الى أنه تم توقيف ابن عم الطفل عباس، فجر اليوم، والذي يشتبه بقيامه بتصوير الفيديو أثناء تعنيف الفتى السوري.

وأثار الفيديو الذي انتشر عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت قبل يومين، ويظهر قيام الطفل اللبناني عباس يعنف ويضرب ويعذب، بتعليمات من والده، الطفل السوري خالد، الرأي العام اللبناني الذي طالب بمعاقبة الوالد اللبناني فورا على هذه الفعلة، وظهر الطفل اللبناني عباس وهو يحمل عصا طويلة، وبتشجيع من والده، بدأ بضرب الطفل السوري خالد الذي لم يكن يملك أي شيء يدافع فيه عن نفسه إلا كلمات قليلة لم تحل دون تلقيه ضربات على رأسه وكل جسمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث