هل رأيت الشجرة آكلة الخراف من قبل

هل رأيت الشجرة آكلة الخراف من قبل

هل رأيت الشجرة آكلة الخراف من قبل

لا يوجد شيء جاذب للعين بقدر عنوان يحمل معلومات عن نبتة لاحمة عملاقة، قد يدفع الناس إلى التهافت على حديقة الجمعية الملكية البستانية البريطانية في منطقة ويسلي لرؤية الشجرة “آكلة الخراف”.

 

ولكن بعيداً عن إثارة العناوين، فإن الدقة تحتم توضيح الأمر، فشجرة “بويا تشيلينسيز” ليست في الواقع آكلة لحوم البشر أو الأغنام، أو أي نوع من اللحوم، لكنها سميت كذلك لأنها عرفت بقتل الأغنام في بيئتها الأصلية في تشيلي، من أجل تحويلها إلى أسمدة طبيعية.

 

وقال الباحثون في تقرير حول هذه الشجرة نشره موقع “بوبساي” العلمي إن معظم النباتات من فصيلة بروميلياس لديها أوراق حادة وصلبة، ولكن “بويا تشيلينسيز” هي نوع متطرف.. فأوراقها تبدو مثل أوراق الصبار، ولكن بينها، أشواك حادة ضخمة تستخدمها في الواقع للصيد.

 

وإذا مر خروف مثلا قرب الشجرة، يمكن للأشواك تلك التعلق بالصوف واحتجاز الأغنام، لتبقى عالقة وتموت من الجوع قرب قاعدة الشجرة، وبالتالي توفير الأسمدة لها بطريقة مروعة ولكنها فعالة.

 

ويوضح المسؤولون في الجمعية الملكية البستانية البريطانية الذين زرعوا الشجرة ورعوها لمدة 15 عاماً، أنها لم تؤذي أياً من الخراف في المكان الذي زرعت فيه، حتى وصل طولها الآن نحو ثلاثة أمتار، وأصبحت مستعدة لتزهر وتنمو أكثر.

 

وقالت كارا سميث المسؤولة عن مشروع هذه الشجرة في الحديقة الملكية “أنا مسرورة حقاً أننا تمكنا من رعاية شجرة بويا تشيلينسيز إلى الوقت الذي ستنتج فيه زهرة.. لقد غذيناها بأنواع جيدة من السماد السائل على النظام الغذائي الطبيعي”.

 

وأضافت تقول “إنها تستحق الزيارة.. ولكن نقول للآباء والأطفال الصغار إنه لا يوجد داع للقلق بشأن الشجرة فهي لا تأكل اللحوم فعلا، وبالتأكيد لا تلتهم الأطفال.. لقد زرعنا الشجرة في بيت زجاجي وأشواكها القاتلة بعيدة عن متناول الأطفال وحتى الأغنام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث