القدس العربي: الله أكبر.. دعوة للقتل

القدس العربي: الله أكبر.. دعوة للقتل

القدس العربي: الله أكبر.. دعوة للقتل

تحدثت صحيفة القدس العربي عن حادثة قتل زائر يهودي عند “حائط المبكى” من قبل رجل أمن إسرائيلي، بعد ترديده كلمة “الله أكبر”، حيث لم يكن الشخص مسلحاً أو يحمل أي علامات ريبة.

 

وبحسب الصحيفة فإن كلمة “الله أكبر” أصبحت ممنوعة وتعتبر أخطر من كل الأسلحة، بل وأكثرها ذعراً عند هؤلاء الذين يحكمون البلاد بعنصرية القتل، وقالت أن رجل الأمن لم يكن ليقتل هذا الشخص لو علم أنه إسرائيلي، وأن المستهدف هو الشعب الفلسطيني دائماً، وقالت “الإنسان الفلسطيني ابن الأرض وملحها، هو المستهدف دائما، مستهدف في صلاته، مستهدف في مقدساته، مستهدف في بيته، مستهدف في أطفاله وأفراد أسرته”.

 

وختمت الصحيفة متحدثة عن كمامات توزعها إسرائيل دائما على مواطنيها، تحسباً لحرب تستخدم فيها أسلحة كيماوية، ولا يستبعد توزيع كمامات لكتم أصوات الفلسطينيين من ترديد كلمة “الله أكبر”، وقالت “لن نستغرب أيضا إذا وزعت السلطات نفسها تعليمات مكتوبة للسياح اليهود وغير اليهود زوار الأراضي المحتلة بعدم ترديد هذه العبارة إذا كانوا يريدون السلامة وتجنب الرصاصات القاتلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث