محمد عساف يفوز بـ “أراب أيدول”

محمد عساف يفوز بـ "أراب أيدول"

محمد عساف يفوز بـ “أراب أيدول”

بيروت – انتهى برنامج “أراب أيدول” مساء السبت بتتويج الفلسطيني محمد عساف، بعد أن تابعه ملايين المشاهدين العرب لثلاثة أشهر على شاشات التلفزيون، ولم يحالف الحظ السورية فرح يوسف والمصري أحمد جمال.

 

ورفع محمد عساف الكوفية الفلسطينية ليعبر عن انتماءه الكبير، فهو ابن مخيم اللاجئين في خان يونس بقطاع غزة، ويبلغ من العمر 23 سنة ويدرس الصحافة وتنبأ له العديد من الصحف العالمية والعربية بمستقبل مشرق في عالم الغناء.

وقدد قرر الرئيس الفلسطيني عبارس تعيين محمد عساف سفيراً فخرياً للفلسطينين لييبرز القضية الفلسطينية أينما كان، وتم إخباره بذلك بعد إعلان فوزه فوراً.

 

 وقال عساف إنه يشعر بمسؤولية جسيمة بتمثيل الشعب الفلسطيني في هذه المسابقة الفنية، وأضاف “بالفعل انه لشيء رائع هذه الوقفة الرائعة من أبناء شعبي في ظل الظروف السياسية الصعبة والظروف القاهرة وظروف الاحتلال التي يعانيها شعبي منذ زمن طويل”.

 وأضاف “انا ابن هذا الجيل عشت جيل انتفاضة الأقصى عام 2000 عانيت مع هذا الشعب وعشت…بعض الصحف قالت عني أنه وحد الفلسطينيين بصوته …هذا شرف كبير لي يا ليت”.

 كما ذكر عساف أن رحلته الطويلة من قطاع غزة إلى مصر لحضور الاختبارات الأولى للمسابقة والصعوبات التي واجهته في الطريق كانت فعلا تستحق العناء.

 

وبات البرنامج الذي تقدمه شبكة “إم.بي.سي” التلفزيونية في موسمه الثاني ظاهرة أسبوعية مهمة من خلال مسابقته التي تتنافس فيها أصوات جديدة من شتى أنحاء العالم العربي رغم الاضطرابات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث