إسبانيا تفكك شبكة ترسل مقاتلين لسوريا

إسبانيا تفكك شبكة ترسل مقاتلين لسوريا

إسبانيا تفكك شبكة ترسل مقاتلين لسوريا

مدريد ـ قال وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز دياز يوم السبت (22 يونيو) ان بلاده فككت شبكة لتجنيد المقاتلين وارسالهم الى جماعات مرتبطة بالقاعدة في سوريا.

واعتقلت الشرطة الاسبانية ثمانية اشخاص في سبتة وهي منطقة تابعة لاسبانيا في شمال افريقيا يوم الجمعة (21 يونيو) في اطار عملية مشتركة لوحدة المخابرات التابعة للشرطة والحرس المدني الاسباني.

وقال فرنانديز دياز في مؤتمر صحفي في مدريد “الشبكة التي تم تفكيكها خلال عملية امس متمركزة في مكانين – سبتة والمغرب ..مكان قرب سبتة يسمى لوس كاستييخوس – وارسلت بالفعل عشرات الاشخاص الى سوريا ..جهاديين بينهم بعض القصر للقتال في سوريا في جماعات مرتبطة بالقاعدة في هذه المنطقة.”

وجاء في بيان لوزارة الداخلية ان الشبكة مسؤولة عن التجنيد وتمويل السفر واضاف ان بعض المجندين شاركوا في هجمات انتحارية وآخرون انضموا الى معسكرات تدريب.

وقال فرنانديز دياز بينما كان يقف وسط مديري الشرطة الوطنية والحرس المدني في اسبانيا “طبقا للتحقيقات التي اجرتها الشرطة الوطنية والحرس المدني بالتعاون مع المركز الوطني للمخابرات استطيع ان اؤكد ان المتطوعين الذين ارسلتهم الشبكة – التي فككت امس- انتهى بهم الامر في صفوف جبهة النصرة وفي فصيل ارهابي آخر اسمه الدولة الاسلامية في العراق والشام.”

واعلن مقاتلون في جبهة النصرة مسؤوليتهم عن اكثر التفجيرات دموية في الصراع السوري المستمر منذ ما يزيد على عامين وتقود كتائبها بعضا من انجح هجمات المعارضة ضد قوات الاسد.

وقبل ستة اشهر صنفت الولايات المتحدة رسميا جبهة النصرة كجماعة ارهابية وهي خطوة قالت واشنطن ان اعلان جبهة النصرة في ابريل/ نيسان اندماجها مع دولة العراق الاسلامية التابعة للقاعدة اثبت صحتها.

وقال وزير الداخلية الاسباني “نحن لا نتحدث عن شبكة جندت اشخاصا للقتال الى جانب في احد طرفي الصراع الدائر حاليا في سوريا ..وانما نتحدث – اؤكد لكم- عن تجنيد جهاديين بهدف تنفيذ اعمال ارهابية.”

ونشرت الشرطة الاسبانية صورا للمشتبه بهم الثمانية الذين اعتقلوا في سبتة يوم الجمعة. ونقلوا جوا الى مدريد في نفس اليوم وسيمثلون امام المحكمة يوم الاثنين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث