تراجع أسعار الذهب بمصر 10%

تراجع أسعار الذهب بمصر 10%

تراجع أسعار الذهب بمصر 10%

القاهرة – محمد عز الدين

كشف رفيق العباسي، نائب رئيس الشعبة العامة للذهب بالغرف التجارية، عضو الاتحاد العام للغرف التجارية، أن أسعار الذهب سجلت أكبر انخفاض أسبوعي لها، منذ بدء تراجع أسعار المعدن النفيس قبل قرابة شهر، مشيراً إلى أن سعر الذهب تراجع بنسبة 10% عن مستواه يوم الجمعة.

 

واعتبر أن هذا التراجع من شأنه تهديد حجم احتياطى الذهب لدى البنك المركزي المصري، حيث يوازي تقريباً 4 مليار دولار، حيث تحتل مصر مركزاً متقدماً بين الدول العربية في حيازتها لإحتياطات الذهب.   

وأشار إلى أن اقبال المواطنين على شراء الذهب ما زال دون مستوياته بسبب امتحانات الطلاب وامتحانات الثانوية العامة، لافتاً إلى أن الطلب في غالبه حالياً ينصب على شراء السبائك بهدف الإدخار والاستثمار، إضافة إلى الحلي، وذلك لتزامن انخفاض أسعار الذهب مع موسم الزواج.

 

وطالب العباسي بالاتجاه إلى استثمار جزء من الوديعة الليبية ، والتي تتمتع بشروط ميسرة في شراء ذهب المنخفض سعره في الوقت الحالي بشكل كبير، لافتاً إلى أن التقارير تشير إلى أن سعر الأوقية سيتراجع نحو 1200 دولار، ومن ثم تعاود الارتفاع وتصل إلى 1600 و1700 دولار في نهاية العام الجاري، بعد اتجاه الصين والهند والصناديق السيادية إلى شراء الذهب.

ولفت إلى أن العيار 24 سجل 292.62 بينما سجل العيار 21 سعر 256.05 والعيار 18 سجل 219.48 والجنيه الذهب سجل  2048.4 جنيها.

 

وأكد عادل راضي، رئيس شعبة الذهب بغرفة الجيزة التجارية، وعضو الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، أن أسعار الذهب بالسوق المحلية تسجل تراجعاً يوماً بعد الآخر، وأرجع ذلك إلى حالة التردي الاقتصادي والتراجع أو الانهيار المالي الذى أصاب العديد من دول العالم، والذي تسبب في ضربة قاصمة لاقتصاديات تلك الدول، مما أدى إلى لجوئها للتصرف بالبيع لكميات من مخزونها الاستراتيجي من احتياطي الذهب لدى بنوكها المركزية.

 

مشيراً إلى أن سعر أوقية الذهب تراجع حتى مستوى 1297 دولاراً، مما يؤكد على الهبوط الكبير عن المعدل الطبيعى لسعر الأوقية.

وكشف راضي، أن أسعار الذهب ستواصل التراجع خلال الأيام المقبلة وخاصة في ظل الظروف الحالية السياسية والاقتصادية التي تعيشها البلاد، وتوقع معاودة الأسعار للارتفاع بعد شهر رمضان المبارك، وذلك مع حلول مواسم الزواج بعد الأعياد لدى المصريين، وعودة المقيمين بالخارج لقضاء أجازاتهم.

 

وأكد رئيس شعبة الذهب بغرفة الجيزة التجارية، أن حالة التوتر التي تشهدها مصر حالياً تسببت في الشلل التام لحركة الأسواق التجارية، وعلى وجه التحديد أسواق الصاغة، التي لم تعد تشهد روادا على الإطلاق، بحسب قوله، لافتاً إلى أن الأحداث المرتقبة من إقامة مليونيات مطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي يوم 30 يونيه وما بعدها، سوف تلقي بظلالها على أسواق الذهب بشكل عام.

وقال ان التجار يدرسون بجدية إغلاق محلاتهم قبل اندلاع التظاهرات، وذلك على أن يغلقون قبلها وعلى مدى ثلاثة أيام، تحسباً لوقوع أعمال عنف أو هجوم على محلاتهم يتسبب في مزيد من الخسائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث